التوقيت الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019
التوقيت 02:22 م , بتوقيت القاهرة

هيما.. موهبة هزمت الإعاقة واحترفت كرة القدم: نفسى العب للأهلي والمنتخب

هيما
هيما

موهبة جديدة تولد فى عالم كرة القدم، من داخل مركز شباب قرية السعادات بالشرقية، ذى الإمكانيات البسيطة، لتبدأ أولى خطواتها الاحترافية، هو الطفل إبراهيم محيسن، ابن قرية العدلية مركز بلبيس، الشهير بكابتن "هيما"، الذى فقد ذراعيه فى حادث بسبب كرة القدم، ليتحول من الألم إلى الأمل.

"نفسى أمثل مصر مع المنتخب، وفانلة النادى الأهلى هى حلمى، ومحمد صلاح مثلى الأعلى".. هكذا عبر الطفل إبراهيم محيسن لـ"دوت مصر" عن فرحته الشديدة لاستضافة النادى الأهلى له للتعرف على موهبته وقدراته تهميدًا لتبنى موهبته ضمن الناشئين من ذوى الاحتياجات الخاصة، قائلاً "مكنتش مصدق نفسى من الفرحة وكأننى فى حلم"، مؤكدًا أن نجوم النادى انبهروا بمهارتى فى التحكم بالكرة، والتقطوا معى الصور التذكارية وشجعونى على ضرورة مواصلة هدفى فى طريق الاحتراف، وقالوا لى "إحنا شاهدنا موهبتك على فيس بوك وكان نفسنا نشوفك".

 

 

وشارك "دوت مصر" يومًا تدريبيًا بمركز الشباب للاعب الصاعد "هيما"، الذى يقوم بتدريبه كابتن محمد أبوشوشة مدرب متخصص معتمد، وقال "عندما شاهدت "هيما" لأول مرة، بخبرتى كمدرب فى دول عربية، قولت دا موهبة كبيرة، هو يلعب خط النص مهاجم جيدًا، بالإضافة إلى أن لديه قدرات فى التحكم فى التنطيط الكرة بالقدم تصل لألف مرة"، لافتًا إلى أنه بجانب التفوق الرياضى هو لاعب مؤدب خجول وملتزم بالتعليمات ويعشق الكرة بالفعل.

 

ويكمل أشرف قنديل نائب رئيس مجلس إدارة مركز شباب السعادات، أن "هيما" يلعب مع فريق القدم، وبزغ نجمة عندما شارك فى دورة "عظم شهيدك" على روح النقيب عمر ياسر عبدالعظيم، وشاهده وكيل وزارة الشباب عبد الحليم الحنفى، الذى أكد ضرورة دعمه وتوصيل مهاراته، بنشر فيديو لمهاراته على صفحة الوزارة.