التوقيت الثلاثاء، 25 فبراير 2020
التوقيت 09:17 م , بتوقيت القاهرة

انستجرام بيجيب اكتئاب وبيكرهك في حياتك..على مسئولية الدراسات

انستجرام
انستجرام

يقضى ما يقرب من مليار شخص من أعمار وخلفيات متنوعة ساعات طويلة في تصفح تطبيق مشاركة الصور الشهير "انستجرام"، يشاهدون ما ينشره المشاهير والمؤثرين، ويتابعون صور أصدقائهم، ويبحثون عن ما هو دارج في عالم الموضة وغيرها، ويشاركون أيضا لحظات من حياتهم الخاصة مع أصدقائهم ومتابعيهم.

 

وبذلك أصبح "انستجرام" نافذة يمكن من خلالها الإطلاع على حياة الآخرين ومتابعة تفاصيل ما يحدث فى يومهم لحظة بلحظة سواء من خلال القصص أو ما ينشر على الحسابات المختلفة، ومن هنا بدأ البعض يشعر وكأنه شخص غير كافى وأن حياته بائسة عندما يحاول مقارنتها مع حياة من يتابعهم.

وعلى مدار السنوات الماضية كان هناك العديد من الأبحاث والدراسات التى بدأت ترصد أضرار التطبيق، والآثار السلبية التى يتركها في نفس المستخدمين، وكانت النتائج صادمة، وفيما يلى نستعرض أبرز ما جاء في تلك الأبحاث.