التوقيت السبت، 21 سبتمبر 2019
التوقيت 11:16 م , بتوقيت القاهرة

شاهد مؤسس هجن السويس يشارك بالـ"السعيدة" فى سباق ولى عهد السعودية

محمد أبو ضويعن الحويطى أحد مؤسسى رياضة سباقات الهجن
محمد أبو ضويعن الحويطى أحد مؤسسى رياضة سباقات الهجن

يستعد الشيخ محمد أبو ضويعن الحويطى، أحد مؤسسى رياضة سباقات الهجن فى محافظة السويس، بالمشاركة فى مهرجان سباق ولى العهد للهجن بمحافظة الطائف السعودية بـ"السعيدة" وهو اسم لإحدى الهجن من بين 67 هجينا من مختلف محافظات مصر، تنافس الإبل من عدة دول عربية على أول مراكز السباق فى الأشواط المخصصة للمشاركين من الدول العربية الأسبوع القادم، والمقرر انطلاقتها الثلاثاء القادم ضمن فعاليات السباق التى بدأت منتصف أغسطس الجارى، ومقررًا تواصلها حتى منتصف سبتمبر القادم.

 

وقال الشيخ محمد أبو ضويعن لـ"دوت مصر"، إنه اختار المشاركة بالبكرة "السعيدة"، وهو اسمها واسم لنوع من أفضل سلالات الإبل ذات القوة فى سباقات الهجن فى مصر. أضاف أنه أعد "البطلة" السعيدة، ويأمل أن تثلج صدره، وتحقق له أمنية أن يرفع بيده علم مصر فوق ظهرها وقد حققت مركز أول.

أضاف أن القبائل البدوية التى تربى الإبل بدأت مبكرا سباقات الهجن حتى ظهر بشكل منظم فى الثمانينات بجهود كان من روادها "الشيخ محمد أبو ملحوس"، حتى أنشأت مضامير السباقات وتكونت الأندية بانطلاقة من مضمار العريش فى التسعينيات.

 

وقال أنه كأحد أبناء محافظة السويس، ومن ملاك الإبل حرص ألا تغيب رياضة الآباء والأجداد عن محافظته، وقام بتأسيس نادى وإنشاء مضمار بجهود معاونه من قيادات الرياضة فى محافظة السويس فى التسعينيات وهم "أحمد عبد الغنى وفاروق خزيم" وجهود ومعاونة ملاك الإبل، وتم عمل وتجهيز مضمار على مسافة 6 كم مضمار بمقاييس دولية فى منطقة المتحف على البر الشرقى لشط قناة السويس، وتم على أرضه تنظيم 4 مهرجانات شارك فيها ملاك الهجن وقدمت للحاصلين على المراكز الأولى جوائز قيمة. وأضاف أن نادى السويس للهجن حصل على إشهار رسمى وخصصت أرضه كمضمار.

 

وأشار الشيخ محمد أبو ضويعن، إنه صاحب رحلة طويلة مع الهجن وعاش سنوات من عمره كانت خلالها الإبل عليها كل الاعتماد فى التنقل وحمل المؤن. وقال إنه يفتخر إنهم يتوارثون إحدى أهم سلالات الآبل وهى "الهذلا" صاحبة التميز فى نقاء أصلها، لافتا إنه كمالك للهجن سجل فى تاريخه تميز فى حصول هجنه على مراكز أولى فى أشهر ميادين سباقات الهجن فى مصر، وهى ميدان العريش والإسماعيلية والسويس، فضلا عن مراكز فى سباقات منوعة تمت بمحافظات مصر.

 

وحول المشاركات خارج مصر، قال أن مصر شاركت بالهجن فى سباق الكويت فى عام 2002، وتم نقل الهجن بالطائرة وقتها، ثم تم العودة للمشاركة خارجيا إبتداء من العام الماضى فى سباقات الهجن السعودية فى الطائف والرياض، العام الماضى، وأقوى المشاركات هى فى فعالية سباق ولى العهد بالطائف التى تجرى فى هذا الوقت.

 

وأشار أن مصر فى مشاركتها الخارجية متميزة وتحصد مراكز أولًى، وتكون الفرحة كبرى عندما يعلن الفوز ويتردد اسم مصر وحصولها على أول المراكز وهو ما يسعون له بمشاركتهم، حيث إنهم فى ميادين السباقات الدولية يمثلون وطنهم.

 

وقال أن هذه المشاركات ألهبت التنافس بين الملاك لتحسين مستوى هجنهم، بعد أن ارتفعت أسعارها وأصبح لها مشترين كثر، وهذا أيضا أوجد مهتمين جدد بالهجن بينهم شباب أصبحوا يقومون بالشراء والتربية لخوض السباقات والحصول على مراكز وجوائز.