التوقيت الخميس، 24 سبتمبر 2020
التوقيت 01:35 م , بتوقيت القاهرة

الكينج: جئت إلى جرش وأنا أحمل حزنا على وداع فاروق الفيشاوي (فيديو)

قال الكينج محمد منير إنه يحضر مهرجان جرش هذه المرة وهو يحمل حزنا على وداع صديق عمره فاروق الفيشاوي.

ويحيى النجم الكبير محمد منير مساء اليوم السبت حفلا غنائيا ضخما ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون بالمسرح الجنوبى بالمدينة الأثرية التى يحمل المهرجان اسمها، ويتواجد كينج الأغنية العربية الآن بالفعل فى العاصمة الأردنية عمان، إستعداداً لحفله.

 

وكشف الكينج محمد منير فى تصريحات خاصة، عن ذكرياته مع مهرجان جرش، فضلا عن تقديمه واجب العزاء فى وفاة الفنان الكبير الراحل فاروق الفيشاوى، وتقديمه العزاء للنجمة الكبيرة يسرا فى وفاة والدتها.

 ويقول منير :"جئت إلى جرش هذه المرة وأحمل ملامح من الدموع على عينى على صديق عمرى فاروق الفيشاوى، وبهذه المناسبة أقدم التعازى للأخت العزيزة زميلة العمر يسرا فى وفاة والدتها.

 وأضاف الكينج محمد منير قائلا :"أما عن جرش فهذه ظروف حتمية، بأن نكون كعرب مع بعض، لأن فى ظل هذه الظروف العربية لا نملك غير إن إحنا يكون سلاحنا غير الغناء، بشكل مكثف وراقى، لإن إرتفاع الذوق العام، بيرفع الحس الوطنى، ويرفع المهام، وأتمنى فى جرش أن أقدم نموذج للأغنية العربية التى نحلم بها، الأغنية الجادة التى تحمل مضامين جميلة، خاصة أن القلب العربى دائما، قلب فنان يستوعب الفن والحب والجمال.

 

وتابع النجم الكبير محمد منير حديثه قائلا :، "جرش مهرجان عريق، ويعد من أهم المهرجانات فى العالم العربى، وأنا بدأت معه فى بداياته، وأنا إن غبت عن جرش، فلم أغب عن الأردن كدولة شقيقة، فأحييت العام الماضى حفل غنائى على مسرح أرينا فى جامعة عمان الأهلية.

 

وأكد منير أن الأغنية العربية فى بعض الأوقات صوتها يضعف، ولكن يظل التراكم فيها عامل مؤثر  مهم جدا، لإن الإنسان كل يوم يستفاد بكلمة جديدة وبخطوة جديدة ومعنى جديد، لأن ما أحوجنا فى هذا الوقت إلى أغانى جادة، وأنا لم أنسى دورىفى 25 يناير عندما قدمت أغنية "إزاىترضيلىحبيبتى"، وشبه أتهمت بالتحريض، ولم أكن محرض، ولكن كنت أحب حب العاشق الملهم ببلده".