التوقيت السبت، 07 ديسمبر 2019
التوقيت 01:01 م , بتوقيت القاهرة

محلية البرلمان تستمع للأهالي تل العيس بشأن مشكلة كردونات العلمين

 لجنة محلية البرلمان
لجنة محلية البرلمان

استمع وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد السجيني؛ لأهالي قرية تل العيس التابعة لمدينة العلمين بمحافظة مطروح، حيث تضم سبع نجوع بتجمعات سكنية منذ عشرات السنوات فيما يسعي جهاز مدينة العلمين الجديدة لضم هذه المناطق له، ويتمسك أهالي القرية ونجوعها بزمام وكردون القرية.

جاء ذلك فى إطار زيارة اللجنة لمحافظة مطروح لتفقد عدد من المشروعات والاستماع لمطالب المواطنين، بمشاركة اللواء مجدي الغرابلي، محافظ مطروح، وعدد من نواب المحافظة منهم أحمد رسلان وصلاح عياد ورزق جالي وسليمان العميري.

 

واستعرض الأهالي لوفد اللجنة إشكالية قرار جهاز العلمين بضم هذه المناطق للمدينة الجديدة دون وضع الأهالي فى الاعتبار وعدم الاعتداد بوجودهم بهذه المناطق منذ عشرات السنوات فى الوقت الذي قاموا فيه بدفع جميع أموال ورسوم التصالح وفقا لقانون 144لسنة 2017 وأيضا اللجنة الخاصة التي كانت مشكلة برئاسة رئيس وزراء مصر الأسبق إبراهيم محلب.

 

وقال النائب صلاح عياد، عضو مجلس النواب إن هذه المشكلة مؤرقة للأهالي خاصة أنهم فى هذه التجمات منذ الأجداد وقاموا باتخاذ الإجراءات المطلوبة للتقنين إلا أن جهاز العلمين يصدر قرار الضم دون الإعتداد لهم وهذا أمر خطير.

 

واتفق معه النائب رزق جالي، عضو مجلس النواب مؤكدا علي أن جهاز مدينة العلمين لابد أن يضع الأهالي فى الإعتبار، مشيرا إلي أنه لا يمانع إطلاقا أعمال التطوير والتنمية ولكن مع الحفاظ علي أوضاع الأهالي مثلما يتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما.

 

وعقب علي حديثهم رئيس اللجنة أحمد السحيني، بالتأكيد علي أنه سيتم نقل هذه الإشكالية لجهاز مدينة العلمين والاستفسار الكامل عن أبعاد هذا الملف خاصة أن توجه الدولة المصرية فى أنه لايظلم أحد فى أعمال التطوير والتنمية إطلاقا.

 

من حانبه قال اللواء مجدي الغرابلي، محافظ مطرو، إنه وفقا لما تم طرحه، فالملف بيد جهاز مدينة العلمين ومن ثم التبعية لجهاز المجتمعات العمرانية ، مشيرا إلي أنه سيتم النقاش مع الجهات المعنية وفق الضوابط والأسس القانونية مشيرا إلي أنه سيكون فى النهاية حل يرضي الجميع وفى مقدمتهم الأهالي.

 

التقى وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ومحافظ مطروح، أهالي قرية تل العيس، الذين يطالبون بعدم المساس بكردون القرية وتحديده بعلامات ثابتة منعا للتداخل مع مدينة العلمين الجديدة، وأكد رئيس القرية أن رئيس جهاز المدينة يتدخل في عملهم وبالتالي لا يتمكنون من حل المشكلة، وتضامن المحافظ ووفد البرلمان مع مطالب الأهالي، وناشد النائب أحمد رسلان بتضمين توصية في تقرير اللجنة عن الزيارة تحقق مطالب أهالي قرية تل العيس.