التوقيت الأحد، 25 أغسطس 2019
التوقيت 08:35 ص , بتوقيت القاهرة

شاهد .. مقبرة كبير الكهنة التى ذهب إليها سفراء العالم فى موكب هائل

 مقبرة كبير الكهنة
مقبرة كبير الكهنة

اكتشفت مقبرة سا إيست بدهشور علي يد DE Morgan عام 1894 دون أن ٌيقدم دراسة كافة عن موقع المقبرة و اكتفي بنقل 4 لوحات جنائزية لسا ايست الى المتحف المصرى بالتحرير تمثلصاحب المقبرة جالسا أمام مائدة للقرابين.

و في عام 2006 ، بدأت الحفائر من قبل بعثة من المجلس الاعلي للاثار باعمال الحفر الاثري و دراسة المقبرة.

يعتبر صاحب المقبرة من الشخصٌات الهامة فى عصر الأسرة الثانية عشر من الدولة الوسطى، حيث عمل خلال فترة حكم ثلاثة ملوك من ملوك الدولة الوسطى وهم (امنمحات الثانى/سنوسرت الثانى بداية حكم سنوسرت الثالث.).

و من اهم القاب صاخب المقبرة : المعروف لدى الملك - المشرف على اراضى الجنوب والشمال و الحاجب الخاص بالملك - المشرف على القصر الملكي - الامير الوراثي – العمدة - حامل اختام الشمال -  المشرف على المدينة الهرمية – القااضى – الوزير - رئيس الكهنة المرتلين

وغيرها.

التصميم المعمارى للمقبرة ويتكون من ممر هابط ثم سدة و قبو من الطوب اللبن لم يتبقي منه سوي جدرانه يؤدي الًي الحجرة الأمامة للمقبرة مبنية من الحجر الجيرى ذات السقف الجمالونى الغير منقوش ثم حجرة الدفن الرئيسية ذات الجدران المسجل عليها متون الاهرام والتي تتشابة مع نصوص الأهرام في هرم أوناس، لونت بالون الأخضر وهو من الالوان التى لم يكن من المعتاد استخدامها فى متون الأهرام فى عهد الدولة القديمة .

وضع داخل الحجرة تابوت وصنوع من حجر الديوريت وغطائه خشن الصنع كما يوجد في الناحية الشرقية من الغرفة نيشتان صغٌرتان لوضع صندوق الاوانى الكانوبية، و لكن عند اكتشاف المقبرة وجد الصندوق مكسور و خالي مم الأواني الكانوبية.