التوقيت الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019
التوقيت 08:50 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. إقبال على مبادرة الكشف عن سرطان الثدى فى أسيوط

ارشيفية
ارشيفية

شهدت الوحدات الصحية بمختلف مراكز وقرى محافظة أسيوط، إقبالًا كثيفًا من قبل السيدات، فى ثالث أيام انطلاق المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة والكشف عن سرطان الثدى والأمراض غير السارية بـ9 محافظات من بينها أسيوط، والتى تستهدف السيدات من عمر 18 عاما ً فأكثر، تحت شعار "الست المصرية هي صحة مصر".

 

وتوافدت السيدات علي 154 وحدة صحية على مستوى المحافظة، لتسجيل الالكتروني للبيانات وتوقيع الفحوصات اللازمة؛ موجهين الشكر للرئيس السيسى على مبادرته للكشف عن سرطان الثدي والأمراض غير السارية ودعم صحة المرأة، مؤكدين أن المبادرة دليل على اهتمام الرئيس بصحة المرأة المصرية.

وقالت شادية أحمد، إحدى المتوافدات على مبادرة دعم صحة المرأة بأسيوط، لـ"دوت مصر": بمجرد ما سمعت عن المبادرة جاءت للوحدة الصحية وتم توقيع الكشف الطبي وعمل التحاليل اللازمة وإعطائي كارت للمتابعة؛ مشيرة إلي اهتمام الفرق الطبية بها وعمل الاجراءات الازمة وبتيسير وفي وقت قصير؛ موجه الدعوة لكل سيدة بالتوجه إلي الوحدات الصحية للاطمئنان علي صحتها قائلة:" علشان تعيشي في آمان وصحة وتقدري تساعدي اولادك".

ووجهت منال علي، إحدى السيدات بأسيوط، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، علي اهتمامه بصحة المرأة المصرية وإطلاق مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدي والأمراض غير السارية، مشيرة إلي التوقيع الكشف الطبي عليها وعمل التحاليل اللازمة مجانا؛ فيما شاركتها الرأي حنان توفيق، أنه حاجة كويسة ان المرأة تطمئن علي صحتها من خلال الكشف المبكرة عن الأمراض غير السارسة وسرطان الثدي، بدلا من الإصابة به دون ان تشعر المرأة".

وأضافت نعيمة مصطفي، أن مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدي "حاجة كويسة أحسن من معرفة الإصابة في وقت متأخر"؛ موجهة الشكر للرئيس السيسي علي المبادرة قائلة:" ربنا يحميك ياريس ويحفظك ويبارك فيك".

من جانبه، قال الدكتور محمد زين الدين حافظ وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إن 154 وحدة صحية تشهد إقبالا من السيدات لتوقيع الكشف الطبى عليهن ضمن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة، مشيرا إلى تدريب الفرق المشاركة والموزعة على 154 وحدة صحية بإجمالى 154 فرقة طبية تتكون من 616 طبيبا ومشرفا بأسيوط، كما تم التأكيد على أهمية التسجيل الإلكترونى للبيانات.

وأوضح وكيل الوزارة، أن عدد المستهدفات من المبادرة بمحافظة بأسيوط يبلغ حوالى مليون و300 ألف آنسة وسيدة من النساء اللاتى تبلغ أعمارهن 18 سنة أو أكثر.

وأشار الدكتور أسامة حجازى مدير عام الرعاية الأساسية الطب الوقائى ومنسق المبادرة بالمحافظة، أنه أكثر من 2794 سيدة وفتاة ترددت علي الوحدات الصحية باسيوط، منهم 1267 تم توقيع الكشف الصحي عليهن و 1527 أخريات تمت توعياتهن بخطورة سرطان الثدي وطرق الوقاية، مشيرا إلى أن الفريق الطبى الخاص بالمبادرة يشمل طبيبة أو مشرفة تمريض مدربة وممرضتين لإجراء القياسات وإدخال البيانات مع عضوة من فريق تنظيم الأسرة، مؤكدا أن مواعيد الكشف فى المبادرة يبدأ من التاسعة صباحا وحتى الثالثة عصرا يوميا. اجمالي مترددين 2794 .

ومن جانبه، أكد اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، أن المبادرة الرئاسية الجديدة تستهدف الاهتمام ودعم صحة المرأة المصرية من خلال فحص السيدات فوق سن 18 سنة للكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدى والتقييم والعلاج من خلال مراكز الأورام والمستشفيات المنتشرة بالمحافظة بالإضافة إلى الكشف عن الأمراض غير السارية (السكر والضغط والسمنة) وأمراض القلب وهشاشة العظام علاوة على الاهتمام بالصحة الإنجابية للسيدة بعمر الإنجاب على أن يتواجد السيدات في الوحدات الصحية بالرقم القومي وفي حالة اكتشاف أى مرض لدى السيدة سيتم الإحالة وتلقى التقييم والعلاج بمختلف وحدات ومستشفيات المحافظة.

وأوضح محافظ أسيوط أن تنفيذ الحملة يشهد تنسيق كامل بين الوحدات المحلية والمديريات الخدمية والمجلس القومي للمرأة للتعريف والتوعية بأهمية الحملة مناشدًا السيدات المشاركة في الحملة للاطمئنان على صحتهن مؤكدا أن الدولة بجميع أجهزتها تهتم بصحة المواطن في المقام الأول.