التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 02:09 م , بتوقيت القاهرة

رمضان حول العالم..فلسطين موائد الرحمن تجمع أسر الشهداء والكنافة النابلسية أشهر الحلويات

ارشيفية
ارشيفية

فلسطين تقع في قلب الشرق الأوسط وتصل بين غربي آسيا وشمالي أفريقيا بوقوعها وشبه جزيرة سيناء عند نقطة التقاء القارتين وهي تقاطع طرق للأديان والثقافات والتجارة والسياسة، ولذلك لكثير من مدنها أهمية تاريخية أو دينية، وعلى رأسها القدس ،لفلسطين أهمية دينية في الديانات السماوية الثلاث: الإسلام والمسيحية واليهودية وخلال تاريخها اتخذت بعض النزاعات عليها طابعا دينيا مثل الحروب الصليبية ويشكل الإسلام والمسيحية واليهودية الديانات الرئيسية المكونة لسكان فلسطين التاريخية اليوم.

لفلسطين مكانة كبيرة عند المسلمين، فهي الأرض المباركة التي ذكرها الله في القرآن في عدة سوَر كما في سورة الإسراء: "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله" وذكر الله أرض فلسطين المباركة أيضًا في كتابه: "نجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين" (الأنبياء، آية 71)، وأيضا حينما قال "ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين" (الأنبياء، آية 81)، وعندما أمر الله النبي موسى وبني إسرائيل بدخول فلسطين قال "وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغداً وادخلوا الباب سجداً وقولوا حطّة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين" (البقرة، آية 58)، والقرية هي أريحا، وفي قوله "يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين" (المائدة، آية 21). وذكر الله عن قصة مريم العذراء في كتابه "فحملته فانتبذت به مكانا قصياً" (مريم 22) والمكان المقصود هو وادي يقع بين بيت لحم والقدس.

يقول حمتو حمدان الغرة ،من غزة فلسطين،ويدرس بمرحلة الدراسات العليا بكلية الشريعة والقانون الفقه المقارن بجامعة الازهر،شهر رمضان فى فلسطين له عادات مختلفة بحكم ان الشعب الفسطيني تحت الاحتلال منذ زمن والقدس عاصمة فلسطين الابدية بحكم ان دار الافتاء تعلن من العاصمة ويتم تنزين المسجد الاقصى والمصلى المروانى ويقوم رواد المسجد على اظهار الاحتفال بهذا لشهر المبارك ورغم ان الحواجز الصهونية تعيق بعض الشئ لكنها لا تؤثر علينا أما مدينة الخليل فيها عادات الافطار الجماعى نظرا لانتشار التكية حيث يطلق عليها المدينة التى لا يجوع فيها زائر او مقيم لانها مليئة التكاية التى توزع الطعام طوال العام.

اما مدينة غزة المحاصرة فالاحتلال يمكن ان يمنع اقامة الشعائر لكن العادات تنحصر في مواساة اهالى الشهداء عبر موائد يتجمعون حولها ،وصلاة التراويح تكسب شهر رمضان رونق خاص وتكون فى المساجد الكبيرة ويتم إلقاء المحاضرات الدعوية ودعوة الناس للوحدة.

ومن أشهر الاطعمة المنسف الفلسطينى هو ثريد لحم الضأن بلبنها والخبز والبرغل أو الأرز ،كما لدينا الكنافة النابلسية نوع من الحلويات تشتهر بصناعتها مدينة نابلس الفلسطينية وهي حلوى لذيذة من الحلويات التي تؤكل في بلاد الشام وهذه الحلوى لها رواج كبير بين العرب.