التوقيت الخميس، 24 سبتمبر 2020
التوقيت 09:15 ص , بتوقيت القاهرة

شاهد.. "عبده" أشهر صانع فوانيس من "التمر حنة" بالقليوبية

فوانيس
فوانيس

شاب قرر أن يخرج من عباءة بلدته المشهورة بصناعة الأقفاص والشماسي من التمر حنة، وقرر أن يبتكر فانوسا بطريقة بسيطة وغير مكلف يستخدم لتزين الفنادق والفلل والمنازل، حتى أطلق علية اسم "عبده فانوس" لكونه أشهر مصنعى فوانيس رمضان من التمر حنة. 

ويقول "عبده فانوس" لـ"دوت مصر"، إنه منذ طفولته وهو يعمل مع والدته فى صناعة الأقفاص من التمر حنة، ومرت الأيام حتي جاءه أحد الأشخاص وطلب منه عمل فانوس لنجله فقام بعمله وحاز علي إعجابه، واشتراه منه بمبلغ 20 جنيها، ففرحت بالمبلغ وقرر فى ذلك الوقت ترك صناعة الأقفاص ليبتكر فى صناعة فوانيس رمضان.

وأكد "عبده"، أنه يقوم بجلب التمر حنة من صعيد مصر، ويتم وضعها في بئر مياه لمدة من 7 إلي 10 أيام حتي تصبح لينة، ثم يتم تنشفيها من المياه وتنظيفيها، ويبدأ فى صناعة الفوانيس بجانب استخدام خراطيم الكهرباء الملونة لأعطاء الفانوس شكل جمالي، مشيرا إلى أنه يصنع حوالي 30 فانوسا يوميا، ويتم الترويج بواسطة تجار يأتون للشراء من محافظات السويس ودمياط والإسماعلية ومعظم محافظات مصر، حيث يتم وضع تلك الفو انيس في الفلل والشيلهات والفنادق.

ويترواح سعر الفانوس من 35 إلى 40 جنيها، برغم أن تكلفته تصل إلى 30 جنيها، وردد قائلا "ربنا بيبارك في القليل والشغل بيحب الأيد الخفيفة ".

وأكمل "عبده"، أنه يعمل يوميا أكثر من 10 ساعات، وأحيانا فى حالة وجود طلبيات لتسليمها يسهر بالأيام بلا نوم، لأني بحب عملي وأكثر موسم للبيع يبدأ بشهرى رجب وشعبان وبداية شهر رمضان ، بجانب أنى أعمل خلال العمل للتجهيز لتلك الشهور حيث يتزايد فيها البيع عن باقى شهور العام".