التوقيت الأحد، 09 أغسطس 2020
التوقيت 10:33 م , بتوقيت القاهرة

شاهد..حيوانات على أبواب العمليات الجراحية بعيادات الطب البيطرى

الحيوانات الأليفة
الحيوانات الأليفة

أمر سهل أن تتخيل الأوجاع الموجودة فى أى عيادة أو مستشفى، ولكن إذا صحبتك قدماك لأبواب مستشفى بيطرى، ستجد "كوكتيل المشاعر" الصادقة، والتى تمزج بين الألم والوفاء فى آن واحد.

هنا بين جدران إحدى عيادات الطب البيطرى، تنتابك حالة من التأثر بكل ما يدور حولك من مشاهد، وجوه لحيوانات بريئة تتألم، وتحتمل رغم أوجاعها، وأصحابها فى انتظارها خلف النوافذ الزجاجية، يسكن الحزن ملامح وجوههم، وتلمع الذكريات فى أعينهم، منتظرين الخروج محتضنين حيواناتهم عائدين لمنازلهم بسلام.

IMG_9387
 
IMG_9393
 
IMG_9402
 
IMG_9407

 

IMG_9426
 
IMG_9450
 

 

IMG_9484
 

 

IMG_9516
 

 

IMG_9524
 

 

IMG_9550
 

 

IMG_9621
 

 

IMG_9665
 

 

IMG_9675
 

 

IMG_9678
 

 

IMG_9680
 

 

IMG_9692
 

"دوت مصر"، قضى يومًا بين تلك الوجوه فى عيادة الطب البيطرى، لتسجل عدسات الكاميرا تلك اللحظات الخاصة التى قد لا يعرفها الكثيرون، معنى حقيقى للوفاء، ولحظات خاصة يعيشها كل صاحب حيوان أليف جاء به إلى هنا ليحصل على تطعيم، أو ليشفى من ألم ما.

وعلى الرغم من تلك اللحظات الصعبة التى يشهدها كل فرد ينتظر الانتهاء من الكشف على حيوانه الأليف، إلا أن لحظة اللعب والضحك عقب الشفاء لا يضاهيها فرحة أخرى، ولا تجد أكثر وجعًا من اللحظة التى يخرج الشخص من باب العيادة فاقدًا "صديقه الأليف"، بسبب المرض.