التوقيت الجمعة، 14 أغسطس 2020
التوقيت 04:31 ص , بتوقيت القاهرة

جراحة عاجلة لـ"نسناس" بعد مشاجرة بحديقة الحيوان.. شاهد تأثر حارسه

شجار دامي حدث بين نسناس وزملاءه
شجار دامي حدث بين نسناس وزملاءه

 

جراحة عاجلة لـ"نسناس" بحديقة حيوان الجيزة بعد مشاجرة دامية مع 10 من نفس الفصيلة.. الطبيب: جروح بالرأس والكوع وقطع شقى فى الأذن.. والحارس: الخناقة على أنثى

شجار دامى حدث بين نسناس وزملاءه فى نفس القفص أدى إلى وقوع إصابات خطيرة لأحدهم، وعلى الفور تلقينا إخطارا من الحارس بوجود نزيف فى أنحاء متفرقة من جسد القرد، الأمر الذى يحتاج إلى عملية جراحية عاجلة، هكذا روى الدكتور أسامة محمود، طبيب بيطرى بحديقة حيوان الجيزة، والمسئول عن بيت القرود والسباع، حالة النسناس العبلنج السودانى المصاب.

 

فى هذه الحالة بيتم الإمساك به عن طريق شبكة وبيتم التأكد بالفحص الظاهرى للرأس وتكتيف اليدين مثل "الحرامية" للخلف حتى يقيد حركته وهذا هو الوضع الصحيح لطريقة الإمساك بالنسانيس، حتى لا يتعرض الحارس للعض ويتم تخديره بعد ذلك للسيطرة عليه، وهناك حالات أخرى لا ينفع معها طريقة الشباك وهى القردة من النوع الشرس مثل البابونج فيتم ضربه بالتيوب أو بندقيه المخدر.. هذه أول التحركات التى يتم اتخاذها قبل إجراء العملية الجراحية مثلما قص الطبيب المعالج.

 

ويقول الطبيب البيطرى، إن الحالة بها جرح فى صوان الأذن بالخلف قطع طولى لكامل الأذن وقطع جلدى فى منطقة الرأس وآخر قطعى فى منطقة الكوع وصل للعضلات الداخلية، وتم اتخاذ اللازم معه من تخييط بطريقة مناسبة وخياطة منفصلة، لأن القردة لديها فرط فى الحركة ومن الممكن أن يقوم بفك الخيط، بعد ذلك بيتم عزل النسناس عن بقية زملاءه فى كشك منعزل، وينقوم بمتابعته وإعطاءه مضادات حيوية ومضادات للإلتهابات حتى يلتئم الجرح بطريقة صحيحة دون أن يترك أثرا.

 

وسرد وحيد محمد، رئيس نقطة القرود والدببه، "لقيت النسناس ودنه مقطوعة ومصاب بجروح خطيرة وتحركت فورا لإبلاغ الطبيب وهذا النوع من النسانيس اسمه عبلنج سودانى، مستكملا، بنتعرض لمخاطر كبيرة أثناء عملية إمساك القرود ومن الممكن أن يهجم القرد أو يقوم بالعض ويجب فى هذه الحالة أخذ كافة الاحتياطات، وطريقة التتيف والإمساك لها طريقة معينة ومن أخطر الأنواع التى تستطيع الإزاء والفت بالبشر هو قرد البابون والقرد الأزرق والقرد الأصفر والقرد الحبشى لا يمكن إمساكهم بالشباك ولكن عن طريق التخدير".

 

وعن حادثة النسناس أوضح "وحيد"، "معظم الخناقات والمشاكل بينهم تكون على الإنثى أو الطعام، ولا شيئ آخر وهنا تم الهجوم عليه من قبل 10 نسانيس ذكور ولقنوه ضربا مبرحا".