التوقيت الأحد، 24 يناير 2021
التوقيت 07:25 ص , بتوقيت القاهرة

طفلان تركا الصعيد بحثًا عن الرزق فقتلا فى الشرابية (فيديو)

طفلان تركا الصعيد بحثًا عن الرزق فقتلا فى الشرابية
طفلان تركا الصعيد بحثًا عن الرزق فقتلا فى الشرابية

واقعة مأسوية شهدتها منطقة الشرابية، انتهت بمقتل طفلين داخل منزلهما بمنطقة وسرقة أموالهم وهواتفهم المحمولة.

القصة بدأت بقدوم الطفلين " محمد سيف" 18 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوى، و " أحمد جمال" 17 سنة، طالب بالصف الثانى الثانوى، من محافظة المنيا تاركين منازلهم وعائلاتهم بحثا عن "لقمة العيش" الحلال، وسد عجز مصاريف زويهم، لم يحلما هؤلاء إلا بالقليل تركوا منازلهم وعملوا بأحد المطاعم بمنطقة الشرابية بالقاهرة، أملين فى مساعدة ذويهم وسد حاجتهم المالية، لم يحلما بأكثر من ذلك، لم يحلما إلا بأن يعيشا فقط.

 

طموح الأطفال لمساعدة أسرهم، لم يمنعهم من إكمال مسارهم الدراسى، فكانوا يعملون طيلة شهور السنة إلا قبل امتحاناتهم بشهر واحد ليستطيعا إكمال مسارهم التعليمى، ظل الطفلين على هذا الحال أكثر من سنتين العمل والعلم معاً.

 

وفى الجمعة الماضية، انجز الطفلين بالمطعم الذي يعملون به وذهبا لمنزلهما ليستعدا ليوم أخر مليء بالعمل، وفى المساء، اكتشف أحد الجيران الواقعة برؤية المجنى عليه "محمد" ملقى وبه عدة طعنات، فأبلغ قوات الأمن التى بدورها كشفت عن جثة صديقه داخل المسكن مطعون بسلاح أبيض.

 

من جانبه يقول "شعبان.م" أحد جيران المجنى عليهما، إن الطفلين كانا فى عزلة تامة لا علاقة لهم بأحد، لم يفتعلوا المشاكل طيلة فترة تواجدهم بالمنطقة، كما أنهما يتعاطون أى من أنواع المخدرات ولَم يفتعلا المشاكل مع الجيران.

 

وأضاف شعبان، أن يوم الواقعة سمعوا صوت صاحب العقار فذهبوا ليجدوا جثة أحد الأطفال ملقاة وبها أثار دماء، فأبلغوا قولت الأمن التى اكتشفت جثة صديقه الأخر داخل المنزل.