التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 06:49 ص , بتوقيت القاهرة

بعد دعوات الإضراب.. الغموض يحيط بمستقبل "الجزيرة" الإنجليزية

الجزيرة
الجزيرة

يبدو أن الأمور ضاقت بموظفي قناة الجزيرة التلفزيونية الناطقة باللغة الإنجليزية، حيث اتفقوا مؤخرا على الإضراب خلال الشهر المقبل، وذلك للإعراب عن احتجاجهم على الأجور وكذلك الظروف الراهنة التي تشهدها القناة، وهو الأمر الذي يطرح تساؤلات حول مستقبل القناة التي يستخدمها تنظيم "الحمدين" الحاكم في قطر من أجل الترويج لأفكاره في مختلف القضايا.

تقول صحيفة "الجارديان" البريطانية، في تقرير لها اليوم السبت، إن موظفي الجزيرة قرروا الإضراب عن العمل في التاسع من مايو القادم، لمدة يوم من خلال الاعتصام أمام مقر القناة في العاصمة البريطانية لندن في برج "شارد"، موضحة أن الموظفين بالقناة يرون أن الشركة الممولة من قبل حكومة قطر فشلت في الوفاء بالتزاماتها التي ترتبت على المفاوضات الأخيرة بشأن الأجور على أساس سنوي.

وقال بريان جينج ، نائب رئيس الاتحاد الوطنى للصحفيين: "لقد صبرنا كثيراً .. اتفقنا مع الشركة على آلية الأجور لمدة ثلاث سنوات، ولكنها لم تلتزم باتفاقها قط. نشعر بحزن عميق لأن نتخلى عن الوظائف التى نحبها، لكن لم يُترك لنا أي خيار".

وأضافت الصحيفة أن قناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية مقرها الدوحة، ولكن لديها 130 موظفا تابعا لها فى لندن، وتتضمن مسئولياتهم إنتاج برامج إخبارية بين الساعة الرابعة مساء والساعة العاشرة والنصف مساءً بتوقيت جرينتش. ومن المحتمل أن تتأثر هذه البرامج بالإضراب.