التوقيت الأحد، 20 سبتمبر 2020
التوقيت 07:33 ص , بتوقيت القاهرة

6 فحوصات طبية لـ"رجيم" ناجح

كم مرة حاولت فيها اتباع نظام غذائي "دايت"، دون أن تحقق نتيجة ملموسة، أو تفقد أي وزن؟


ربما حان الوقت أن تعرف أن بعض حالات السمنة وزيادة الشهية، ناتج عن مشاكل مرضية، وليس السبب الطعام فقط، كما يشاع.


وتنصح أخصائية التغذية العلاجية، وعضو الجمعية المصرية لدراسة السمنة، الدكتورة جيهان عيسى، بإجراء بعض الفحوصات التي تؤثر على اختيار النظام الغذائي المناسب لكل حالة، قبل اتباع أي نظام غذائي، ومن تلك الفحوصات:


معدل حرق السعرات الحرارية


يفحص الطبيب معدّل حرق السعرات الحرارية، للتأكد من أن الجسم يقوم بعملية الأيض بشكل طبيعي، بالإضافة إلى قياس معدل الدهون، واحتباس السوائل بالجسم.



صورة دم (تحليل الأنيميا)


من المهم إجراء هذا الاختبار، الذي يوضّح ما إذا كنت تعاني من الأنيميا أو نقص أحد العناصر الغذائية، وسيلعب دورا كبيرا في تحديد النظام الغذائي المناسب لك.



تحليل السكر


اضطراب الوزن، ما بين الزيادة والنقصان، يؤدي إلى عدد من الأمراض، منها السكري، كما أن النظام الغذائي يختلف من الشخص العادي للمصاب بالسكر، لذلك فإن تحليل مستوى السكري يؤدي لتحديد النظام المناسب.



تحليل مستوى هرمونات الغدة الدرقية


اضطراب إفراز هرمونات الغدة الدرقية يؤدي إلى مشاكل في حرق السعرات الحرارية، لذلك كلما تم علاج هذه المشاكل مبكرا، كان وزن الجسم مثاليا.



نسبة الهرمونات في الجسم


اضطراب هرمون الأستروجين، يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية، ويؤثر على المعدلات الطبيعية لحرق السعرات الحرارية، وزيادة نمو الشعر بالجسم، ومشاكل بالخصوبة، لذا يجب إجراء الفحص، للتأكد من عدم وجود مشكلة.