التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 04:01 م , بتوقيت القاهرة

على مدار العصور.. العنف ضد المرأة بأساليب ناعمة

"البنات ألطف الكائنات"، أفضل أغاني سعاد حسني لكنها ليست واقعا كما نعتقد، فقد تعرضت المرأة إلى الكثير من العنف اختلف حسب المكان والزمن، ولكنه في كل الأحوال يمثل ألم لها، يغلف بصورة أنه أحد علامات الجمال، أو لحمايتها من غدر الزمان.


"دوت مصر" يستعرض أهم الطرق التي استخدمت لتعنيفها على مدار العصور ..



في الصين.. القدم في حديد


في الثقافة الصينية يعتبر من علامات جمال المرأة صغر حجم القدمين، مما جعل الآباء يجبرون بناتهن على ارتداء أحذية من حديد لمنع كبر القدم، وترجع الوثائق التاريخية إلى أن الرجال أردوا أن تظل أقدام السيدات صغيرة حتى لا يتحركن أو يهربن من المنزل، وحتى الآن لا تزال المرأة هناك تعاني من حركة القدم الغريبة أو غير الطبيعية.



في كينيا.. التخلص من الثدي من علامات الجمال


تخشى بعض القبائل الكينية، ظهور ثدي السيدات والذي يعوقها عن العمل والحركة، لذا يقوموا بدعك ثدى الفتيات الصغيرات بحجر ساخن حتى يمنع نمو الثدي من الأساس، وتعتبر تلك الحالة احد علامات الجمال لدي المرأة.



العهد الروماني.. الزواج لعلاج تأخر الطمث


في العهد الروماني كانت تجبر الفتيات على الزواج بمجرد البلوغ، بل أن الأطباء في هذا العصر أكدوا أن الزواج قد يكون حلا للفتيات اللاتي لم يبلغن قبل الـ14 عاما، كما كانت الفتيات اللاتي لا يراد تزويجهن يخضعن إلى تناول أطعمة معينة قليلة الدهن لتأخير الطمث أو النضج.


وكان يعتقد أن رحم المرأة هو عضو مستقل بذاته، ولا يمكن أن يثبت ويبقى داخل الجسد الا بالزواج والحمل، لذا كان على الفتيات الزواج والحمل بشكل منتظم.



السمنة أساس الجمال في أوكرنيا


في بعض المناطق بأوكرنيا، يعتبر جمال المرأة في حجمها، فكلما كانت سمينة كلما كانت بارعة الجمال، لذا تلجأ بعض السيدات إلى حقن الفتيات بمجرد البلوغ بالماء المالح حتى يزددن في الوزن سريعا مما يعرضهن لكثير من المخاطر.



الختان في مصر للحفاظ على العفة


تعتبر عملية الختان من العادات المنتشرة في مصر والوطن العربي بوجه عام، حيث يتم استئصال جزء من نهاية الجهاز التناسلي للمرأة، تحت شعار العفة والطهارة ومنعها من الخطأ.



تنزانيا قطع الأعضاء لجلب الحظ


يتعرض الألبينو (أصحاب البشرة البيضاء أو عدو الشمس) في تنزانيا لمعاملة وحشــية بسبب أعضائهم البيضاء التي تجــــــلب الثروة والقوة وفقا للاعتقاد السائد في البلاد، وازدهرت تجــارة الأعضاء التي يتورط فيها المقربون منهم طمعا في كسب الملايين.



اليابان وأسنان فاسدة


ينتشر بين اليابانيين ثقافة تشوه الفم والأسنان، فكان يعتقد أن أسنان الفتيات المشوهة تشبه أسنان الأطفال الصغار غير المرتبة خاصة السنوات الأولى من عمرهم، ويدل هذا التشوه على أن المرأة لا تزال صغيرة السن، وكانت السيدات في القرن التاسع عشر تسعى إلى وضع الأصباغ وتكسير أسنانهن.


أما الآن فتخضع النساء إلى عمليات تجميل تشوه الأسنان وتصل التكلفة من 400- 1200 دولار للحصول على فم فاسد.