التوقيت الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
التوقيت 10:38 م , بتوقيت القاهرة

لمرضى الضغط.. 8 أطعمة لعلاج احتباس السوائل بالجسم

تورم القدمين واليدين من المشاكل الشائعة لدى أصحاب الأمراض المزمنة مثل مرضي الضغط، والسكرى، والمصابين بالسمنة، وتسبب تلك المشكلة عدم القدرة على الحركة، وزيادة الوزن، ومشاكل بالقلب إذا لم يتم علاجها فورا.

استشاري التغذية العلاجية وعلاج السمنة والنحافة، الدكتور صبحي عيد، يقول إن مريض ضغط الدم يعاني من احتباس السوائل بالجسم، بسبب اضطرابات هرمونية، وينتج عنها تورم في بعض أجزاء الجسم.

ويضيف في الغالب يتم إعطاء المريض الأدوية المدرة للبول، ولكن ينصح بتباع المريض لنظام غذائي متوازن، حيث إن بعض الأطعمة تعمل على تخليص الجسم من السوائل المحتبسة بطريقة طبيعية، ومنها:

تقليل الملح

تقليل تناول الملح أو الأطعمة المملحة يقضي تماما على احتباس السوائل بالجسم.

الليمون

من أكثر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، وتناول عصير الليمون (دون سكر) يساعد على تقليل ضغط الدم، وعلاج التهابات المسالك، كما إنه مشروب مثالي لتقليل الوزن.

الشوفان

يساعد على تقليل الوزن، ولكنه يساعد أيضا على إدرار البول، وتقليل نسبة الكوليسترول بالدم، وبالتالي يقلل من المشاكل الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم.

الزنجبيل

يحتوي هذا النبات على مواد تساعد على إزالة السموم من الجسم، كما أنه مدر للبول، ويعمل على التخلص من السوائل الزائدة، لذلك ينصح به لمن يعانون من ارتفاع الضغط، ويعاني من السمنة وزيادة الوزن.

البنجر

يستخلص من هذا النبات السكر، ويقدم مسلوقه أو مخللة، ويحتوي على مادة البيتالين، وهي أحد مضادات الأكسدة والتي تعمل على إدرار البول، كما أن البنجر له دور فعال في انقاص الوزن.

التوت

من الأطعمة المدرة للبول، والذي يساعد على علاج التهابات المسالك البولية لما يحتويه من فيتامين ج، كما أنه يساعد على حفظ مستوى البوتاسيوم بالجسم، وبالتالي يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

الباذنجان

يطلق عليه لحم الفقراء لأنه غني بالحديد، ويساعد على إدرار البول ويقلل من السوائل الزائدة بالجسم، ويقلل من الكوليسترول الضار بالجسم، وبالتالي يخفض ضغط الدم.

البقدونس

يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ج، كما أنه مدر للبول، ويحتوي على عدد كبير من المضادات الحيوية التي تساعد على علاج احتباس السوائل بالجسم.

الكافيين

المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة من المشروبات المدرة للبول، لذلك ينصح بتناولها باعتدال.