التوقيت السبت، 27 نوفمبر 2021
التوقيت 05:36 ص , بتوقيت القاهرة

للتمر 7 فوائد.. تعرف إيه عنها؟

يرتبط شهر رمضان بعدد من الأطعمة وعلى رأسها التمر، لما له من فوائد كثيرة، حيث يحمي الجسم من كثير من الأمراض، ويجعلك تفضل تناول هذا الغذاء طوال العام، هذا إلى جانب أن تناوله سنة كريمة نحرص عليها في هذا الشهر الكريم.



تناوله مع كوب من اللبن أو الماء يجعل طعمه الحلو، حيث يقول استشاري التأهيل الطبيعي وعلاج السمنة، وعضو الجمعية المصرية لدراسة السمنة، بهاء ناجي، ويعتبر البلح أو التمر من الغذاء ذو القيمة غذائية العالية، ويمكن اعتباره غذاء كاملا، حيث يمكن تخزينه بسهولة، وينتج النخيل ثماره في منتصف الصيف، وبعض أنواع النخيل قد يسبق في نضج ثماره أو قد يتأخر، وذلك مرتبط بنوع النخلة ومكان وجودها.



إفطار مثالي


يحتوي التمر على نسبة مرتفعة من السكر، لذا يعتبر غذاء مثاليا للإفطار، حيث إن السكر يعمل على مد المخ بالهيموجلوبين، الأمر الذي يزيد من تركيز الإنسان، كما يعتبر التمر مصدر للطاقة لما يحتويه من سكر، والتي تعمل على بناء الخلايا، ويساعد على امتصاص الفيتامينات.



علاج الأنيميا


يعتبر التمر أحد أشهر علاجات الأنيميا، وخصوصا بين الأطفال والحوامل وأمراض القلب، لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من عنصر الحديد.


حماية من الأمراض السرطانية


يحوي التمر نسبة مرتفعة من الماغنسيوم، الذي له دور كبير في مقاومة الأمراض الفيروسية، وحماية الإنسان من الإصابة بالأورام السرطانية.



مقوي للعظام


يعتبر التمر مقويا لعظام الإنسان، كما أنه مفيد بشدة في حماية الأسنان، لاحتوائه على معدن الفوسفور والكالسيوم.


مقاومة أمراض العيون


فوائد التمر لا تقف عند ذلك فحسب، فالتمر يقوي البصر، ويحفظ رطوبة العين لاحتوائه على فيتامين "أ"، بالإضافة إلى أنه يحمي من الإصابة بمرض العشى الليلي، وهو ضعف النظر بالليل.



مهدئ للأعصاب


التمر له تأثير مهدئ للأعصاب لاحتوائه على فيتامين "أ" و فيتامين "ب1" المقوي للأعصاب، والتمر يحد من نشاط الغدة الدرقية، كما أنه يحتوي على الفوسفور الذي يعتبر غذاءً للخلايا العصبية في الدماغ.



الإمساك


الإمساك من أشهر الأمراض التي تصيب الإنسان خلال شهر رمضان، ويعالج التمر الإمساك لأنه يعمل كملين طبيعي، نظرا لاحتوائه على ألياف سليلوزية تساعد على حركة الأمعاء الطبيعية، في حين أن العقاقير الملينة تحطم الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء، بسبب الحركة الاصطناعية، كما أنه عند استعمال العقاقير تبقى الأغذية مدة طويلة في الأمعاء الغليظة، ما يسبب التهاب القولون.