التوقيت الخميس، 06 أكتوبر 2022
التوقيت 10:32 م , بتوقيت القاهرة

ديلي ميل: "الزهايمر" آخر ما حصد العالمي عمر الشريف

أعدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا عن الفنان المصري العالمي عمر الشريف، بعد إعلان ابنه، طارق، إصابته بمرض الزهايمر.

وقالت الصحيفة إنه قصة عمر الشريف، الذي شارك في بطولة أفلام شهيرة مثل "لورانس العرب" و"دكتور زيفاجو"، ربما تكون الأكثر حزنا في تاريخ السينما.

وأضافت أن الشريف، 83 عاما، بدد ثروته الحقيقية بتطليق المرأة الوحيدة التي أحبها، وبطفل غير شرعي رفض الاعتراف به، ثم خسارة ملايين الأموال على طاولات القمار، مع التخلي عن مسيرة فنية لامعة.

العاشق المشهور مع الممثلة البريطانية، جولي أندروز، في الفيلم الأمريكي البريطاني "The Tamarind Seed".

تحدث التقرير عن بدايات حياة عمر الشريف، وأشارت إلى نشأته في الإسكندرية عام 1932، وكان اسمه ميشيل شلهوب في ذلك الوقت، والده التاجر الغني الذي يُدعى يوسف، وعن والدة عمر، كلير شلهوب، التي حددت مسار حياته بعد ذلك.

اشتهرت كلير بلعبها للقمار، وبأنها المرأة الوحيدة القادرة على منافسة الملك فاروق في مراهناته، وكانت بعيدة كل البعد عن الأمومة، حسبما وصفتها الصحيفة، حيث أرسلت ابنها إلى مدرسة داخلية، فيكتوريا كوليدج، وهو في العاشرة من عمره.

مسرح المدرسة أولى مصادر إلهام الشريف، حيث لعب دورا صغيرا في أول مسرحية من إنتاجه، الدوق الخفي، وقدّم شخصية كانت مخبأة داخل صندوق في معظم وقت المسرحية.

عندما علم الأب أن ابنه يرغب في أن يصبح ممثلا، شعر بالذعر وحاول منعه، ما دفع الشريف إلى محاولة الانتحار بقطع شرايين يده، وحتى ذلك الوقت، كان الشريف مولعا بالنساء، ويبيع ممتلكاته إذا لم يتمكن من الحصول على أموال من والديه، لدعوة صديقاته على العشاء، كما ذكرت الصحيفة.

وفي عام 1954، شارك الشريف فاتن حمامة، الممثلة الأكثر شهرة في مصر في ذلك الوقت، فيلم صراع في الوادي، وكان أول ممثل يقبلها في عمل سينمائي، ثم تحول إلى الإسلام ليتزوج منها، وقدما معا عشرات الأفلام على مدى 7 سنوات.

ولكن العلاقة بدأت تنهار في 1962، بعد أدائه لشخصية الشريف علي في فيلم لورانس العرب، وقالت الصحيفة إن المخرج، ديفيد لين، اختار عمر الشريف بسبب لون عينيه البنية، ونالت مشاركته في الفيلم إعجابا كبيرا، ولكن اهتمامه به أدى إلى تدمير زواجه، وانفصلا في 1965.

عمر الشريف أنكر، من قبل، إصابته بمرض الزهايمر، ولكن بعد وفاة فاتن حمامة، في يناير الماضي، عن عمر 83 عاما، اضطر ابنه طارق إلى الكشف عن إصابة والده بالمرض.