التوقيت الإثنين، 27 سبتمبر 2021
التوقيت 06:26 ص , بتوقيت القاهرة

السوائل أفضل طرق علاج حصوات الكلى

تتسبب حصوات الكلى في الشعور بآلام شديدة، تتراوح ما بين الخفيفة والشديدة، وعلى عكس ما يتوقع فكلما كانت الحصوات الضخمة كبيرة كلما كان الألم أقل، لانها غالبا ما تكون ساكنة، أما الحصوات الصغيرة فأنها متحركة وتسبب وجع أشد


ويقول الدكتور أسامة إبراهيم الشحات استشاري ورئيس قسم الكلي بمستشفي المنصورة الدولي، تنشأ حصوات الكلى نتيجة زيادة  تركيز بعض الأملاح والمعادن فى البول مثل أملاح الكالسيوم أو حمض اليوريك، وترسيبها على هيئة بلورات وحبيبات صغيرة تتجمع وتزداد في مع الوقت حتى تصل إلى حصوات كبيرة مختلفة الأحجام.


وتتواجد حصوات الكلى أما فى الكلى نفسها أو فى الحالب أو المثانة أو  مجرى البول، ومن أكثر أنواع الحصى الكلى شيوعا تلك التي تتكون من الكالسيوم والأوكسالات، وهي تصيب الرجل أكثر مما تصيب النساء وهناك بعض الحصوات التي تتكون من حمض اليوريك أو السيستين أو الميثيونين .



بعض الأشخاص أكثر عرضة لتكون الحصوات أكثر من غيرهم بسبب عدة عوامل منها:


1. الوراثية، مثل وجود حالات إصابة بالحصوات بالعائلة، أو الإصابة بمرض النقرس.
2. التقدم في العمر وخاصة في  المنتصف 30-50 سنة.
3. الذكور أكثر عرضة للحصوات من الإناث بنسبة 1:3.
4. الكسل والخمول، وعدم تناول سوائل يؤدي إلى تراكم الحصوات، كما أن كثرة التعرق مع عدم تعويض الجسم بالماء.



5. عدم تناول السوائل والماء بالقدر المناسب.
6. الإكثار من البروتين الحيواني والمواد الغنية بالأوكسالات (مثل البقول، المكسرات، الخضار، الموالح) لمن لديهم استعداد لتكوين حصوات.
7.  سوء استخدام الأدوية "أسبرين – بروبانسيد ...."
8. التهابات الجهاز البولي المتكررة.


يتوقف علاج حصى الكلي على حجم ومكان الحصوة، ففي الحالات البسيطة ينصح بالإكثار من السوائل وإعطاء المريض مسكنات، حتى تستقر الحصوات وتتفت تلقائيا، وفى الحالات الشديدة يمكن إجراء منظار لإزالتها وتفتيتها.