التوقيت الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
التوقيت 10:27 م , بتوقيت القاهرة

5 إجابات لأصعب أسئلة إنترفيو

تنتاب المتقدم للالتحاق بوظيفة، دائما حالة من الارتباك، وتدور في رأسه العديد من الأسئلة قبل "إنترفيو"، حول مدى كفائته، واقتناع المسؤولين عن العمل به، "كن مطمئنا".. فعند الاتصال بك وتحديد موعد المقابلة، فقد نجحت بنسبة 50% بقبولك للوظيفة.

عليك الأخذ في الاعتبار، أن معظم الأسئلة ليست لقياس خبرتك، فهناك أسئلة محيرة، تهدف إلى التعرف على شخصيتك وما تؤمن به من مبادئ.




السؤال الأول: عرفنا بنفسك؟ 

رغم وجود السيرة الذاتية، أمام صاحب العمل، والتي تحوي كل المعلومات عن تاريخك الوظيفي والتعليمي والمهاري، إلا أن هذا السؤال مهم جدا له، كي يتعرف على قدراتك الكلامية، والتعبيرية في الحديث عن نفسك.. فكن مرتب الكلام وحافظ على تسلسل وترابط حديثك في سرد حياتك المهنية.

السؤال الثاني: لماذا تركت شغلك السابق؟ 

حاول أن تختار إجابتك بعناية، ولا تذكر عملك السابق بشيء سلبي، وإياك وسب أصحاب العمل السابقين، حاول أن يكون سبب تقدمك للوظيفة الجديدة، هو إضافة جديدة إليك من الخبرة وخوض تحدي جديد، يقوي مهاراتك.

السؤال الثالث: أين ترى نفسك بعد 3 سنوات؟

يجد المتقدم نفسه تائها بين الأفكار، ولا يدري بماذا يجيب، فهو سؤال مبهم ومحير، لكن يهدف إلى معرفة نوع شخصيتك من إجابتك، فهل أنت من الأشخاص المنظمين، واضعي الخطط المستقبلية، أم تترك نفسك إلى ما تأتي به الأيام.. لا تقل أبدا "لا أعلم" ولكن كن نموذجيا وقل "مع إضافةالمكان لي وزيادة خبرتي معكم سوف أكون في منصب أكبر".

السؤال الرابع: ما أسوأ صفاتك؟ 

كن حذرا وقت الإجابة على هذا السؤال؛ فلا يعقل أن تكون متقدم لوظيفة "خدمة العملاء" أو أي وظيفة تتعامل فيها مع الجمهور، وتقول إنك عصبي أو سريع التوتر، فانتقي إجابتك، ويستحسن أن تقول، إنك تهتم بالتفاصيل وغير متسرع في اتخاذ القرارات، فذلك يعطي انطباعا جيدا عنك، وتعتبر لدى الكثير من المديرين ميزة وليست عيبا.

السؤال الخامس: ما مواقيت العمل التى تفضلها؟ 

من خلال هذا السؤال يود صاحب العمل أن يعرف مرونتك وقابليتك للعمل تحت ضغط، فكن أكثر نموذجيه في الإجابة، ولتكن إجابتك "لا يهمني الوقت، ولكن يعنيني إنجاز المهمة المكلف بها، فمتى انتهت انتهى وقت عملي".