التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 07:26 م , بتوقيت القاهرة

ما لا تعرفه عن رسّام العشاء الأخير

بتفضل نسخ لوحة العشاء الأخير أكتر لوحة عالمية منتشرة في البيوت المصرية، وبالأخص طبعا المسيحيون.. تقريبا في كل بيت مسيحي مصري من شروط أوضة السفرة اللوحة دي.



طبعا اللي رسمها ليوناردو دافنشي.. يمكن اللوحة دي والموناليزا هما الأشهر ليه.. بس بالنسبة لي دول مش مهمين  مقارنة بالأعمال اللي كلها انبهارات اللي عملها والشفرات اللي استخدمها.. تعال معايا في رحلة لعالم دافنشي.


تعريف :


ليوناردو دا فينشي (1452 - 1519 م)، أشهر فناني النهضة الإيطاليين على الإطلاق وهو مش يس  مشهور كرسام، لأ ده كمان نحات، معماري، وعالم. كانت مكتشفاته وفنونه نتيجة شغفه الدائم للمعرفة والبحث العملي، له آثار عديدة على مدارس الفن بإيطاليا امتدت لأكثر من قرن بعد وفاته.


وإن أبحاثه العلمية خاصة في مجال علم التشريح، البصريات وعلم الحركة والماء حاضرة ضمن العديد من اختراعات عصرنا الحالي. وقيل عنه إن ريشته لم تكن لتعبر عما يدور بذهنه من أفكار وثابة حتى قال عنه ب. كاستيلون: "من الطريف جدا أن الرسام الأول في العالم كان يكره الفن، وقد انصرف إلى دراسة الفلسفة، ومن هذه الفلسفة تكونت لديه أغرب المفاهيم، وأحدث التصورات، ولكنه لم يعرف أن يعبر عنها في صوره ورسومه".

دافنشي من أعظم العباقرة على مر العصور.. اشتهر بحبه وبراعته في دس الرموز وتشفير المعلومات بطريقته الخاصة ولده حديث منفصل.. ابن غير شرعي لعائلة غنية، أبوه كاتب العدل وأمه فلاحة تطلقت من زوجها بعد ولادة طفلها بمدة قصيرة مماجعله يفتقد حنان الأم في حياته. في منتصف القرن الرابع عشر استقرت عائلته في فلورنسا والتحق ليوناردو بمدارس فلورنسا حيث تلقى أفضل مايمكن أن تقدمه هذه المدينة الرائعة من علوم وفنون.


نبدأ بقى بالانبهارات ..


إنبهار 1 : الموناليزا
القصة المعروفة المتداولة عن الموناليزا ...إنها لوحة لسيدة تدعى ليزا جيرارديني وزوجة بارتولوميو ديل موناليزا.



بعض الباحثين "بيقولوا" إنه مزج بين وجه دافنشي نفسه وبين وجه سيدة.. وده بيبان في الصورة دي.


بيقولوا إنه عمل كده عشان يعبّر عن كمالية الشخصية المرسومة.. أما سبب تسمية اللوحة الموناليزا فهي :


أنه كان لدى الفراعنة إله اسمه أمون تلفظ بالايطالية ALMONA  وهو يعبر لدى الفراعنة عن الغريزة عند الذكور.وبالمقابل الإله الأنثى إيزيس والتي تعبر عن الغريزة عند الانثى وتلفظ بالايطالية LESA


من جانب تاني غريب.. لو دورت ع اليوتيوب هتتفاجأ ببحث فيه أن صورة الموناليزا هي نص صورة للمسيح شابا لو عملت ليها عكس ومزجتهم مع بعض.



بيفضل السؤال .. الموناليزا بس بوتريه ولا لوحة كانت من وحي خيال عالم مغتر بنفسه مستغل لعبقريته، ليدخل علماء العصر الحديث في تساؤلات كتير ؟؟


انبهار 2 : علم التشريح


بانت  الرغبة النهمة لمعرفة ولفهم كل شيء شافه عشان يستكشف كل شيء  حتى الجسم البشري مسحورا بوصفه كآلة الكمال. حب ليوناردو أنه يعرف إيه جواه وإزاي الجسم بيشتغل وإزاي بيتوقف لما يموت . عشان كده بدأ في بدا أولا ميلانو في نهاية القرن الخامس عشر، وبعدها في فلورنسا، في بداية القرن السادس عشر، كانت زياراته سرية لأماكن حفظ الجثث.. اللي عاصروه بيقولوه إنه درس أكتر من 30 جثة.


في رسومه تظهر أيضا الأدوات المستخدمة من قبل الجراحين ومناشير والكامشات.



فقد كان التشريح في مراحله الأولى، ليوناردو أفكاره عن جسم الإنسان محيرة ومختلطة جدا. بس حقيقي يمكن بحق أن يعتبر مؤسس العلم ده مع البلجيكي أندرياس فيزاليوس .


أول صورة كانت المرحلة الأولى ليه.. رسم العظام.. بعدها انتقل للمرحلة التانية.. داخل الجسم.. تاني صورة دي للجنين في بطن أمه.. الدقة في الرسم والتشريح دي حصلت إزاي أد إيه كان راجل مبهر.


انبهار 3 : مذكراته


مذكراته كانت مليّانة بالاختراعات منها الطيارة والغواصة والمدرعة.. صحيح كانت أفكار مش كاملة لكن كانت بذرة لاختراعات طبرت بعده و بقت مش بس شجرة مثمرة دي جنينة كاملة.. فيه مخطوطات ليه مكتوبة بشفرة أنها ماتتقريش إلا معكوسة قدّام المراية.. لما العلماء اكتشفوا ده  بدأوا يجربوا كل عمل ليه يعكسوه ويشوفوا هيحصل إيه.


عشان تعرف أكتر عن اختراعاته طالع مجلة العلوم في الصفحة دي مترجم للعربية.


الكلام عنه مش بيخلص بسرعة .. لينا لقاء تاني معاه الأسبوع اللي جاي و قصص الشفرات.. اللي اتكلم عنها دان براون وأشياء أخرى في الحلقة التانية.


للتواصل مع الكاتب عبر الفيسبوك