التوقيت الجمعة، 01 يوليه 2022
التوقيت 09:49 ص , بتوقيت القاهرة

يحيى الفخراني.. "دكتور" التمثيل

في مثل هذا اليوم السابع من أبريل، وتحديدا عام 1945، ولد واحد من أهم الفنانين المتواجدين الآن على الساحة الفنية، برع في مجال السينما والتليفزيون والمسرح والأداء الصوتي والأفلام الكارتونية، كما أنه حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة عام 1971، من كلية الطب بجامعة عين شمس في القاهرة، وكان أحد أعضاء فريق التمثيل بالكلية، كما حصل على جائزة أحسن ممثل على مستوى الجامعات المصرية.. إنه الفنان يحيى الفخراني.


الفخراني عمل بعد تخرجه بمهنة الطب لفترة قصيرة، كممارس عام في صندوق الخدمات الطبية بالتليفزيون، وكان ينوي التخصص في الأمراض النفسية والعصبية، وكان وقتها يعتبر الفن هواية فقط، ولكنه وقع في دائرة الاحتراف.



تعرف الفنان والطبيب يحيى الفخراني على زوجته، الكاتبة لميس جابر، حيث يقول: "إنه في ليلة ما على خشبة المسرح الجامعي كان يعرض مسرحية لـ(برنارد شو)، وفي المشهد الأخير من المسرحية، حدث نوع من الخطأ الناتج عن إدارة المسرح، فترك المسرح غاضبا، وبين الكواليس واجهته الدكتورة لميس، التي كانت وقتها زميلته في كلية الطب، وحاصرت ثورته، وطلبت منه أن يعود ليحيي المشاهدين، سواء شعروا بالخطأ أو لا، لأنها كان لها نشاط ثقافي كبير، وتقوم بتمثيل دور صغير في نفس المسرحية".


وبالفعل عاد إلى المسرح وصفقت له الجماهير، وكانت تلك هي الخطوة الحاسمة التي فجرت بداخله مشاعر الارتباط بزميلته التي أصبحت زوجة وصديقة يستطيع معها أن يبدأ حياة جديدة، وهي الآن تمارس عملها كطبيبة نساء وولادة وسيناريست، والتي أنجب منها أبنائه، المخرج شادي الفخراني، وطارق وأحمد.



 بدأ الفخراني أعماله بمسلسل "أيام المرح"، عام 1972، ثم "الرجل والدخان" الذي عُرض عام 1973، وفي عام 1979 بدأ النجاح الحقيقي له من خلال شهرته في مسلسل "أبنائي الأعزاء شكرا"، وشارك في أعمال كثيرة في هذه الفترة حتى برع في عمل آخر، وهو "ليالي الحلمية" الذي شارك فيه البطولة، عدد كبير من النجوم، ومنهم الفنان صلاح السعدني، والفنانة صفية العمري.



وكانت آخر أعماله التليفزيونية مسلسل "دهشة"، الذي قام ببطولته في رمضان الماضي، وشارك معه البطولة الفنان فتحي عبدالوهاب، والفنان نبيل الحلفاوي، والفنانة يسرا اللوزي، وكان من إخراج نجله شادي الفخراني.



ومن أعماله المسرحية التي تركت بصمة لدى الجمهور مسرحية "الملك لير"، كما شارك في فوازير المناسبات مع الفنانتين صابرين وهالة فؤاد، أما بالنسبة للأعمال السينمائية، فقد شارك في العديد من الأعمال الناجحة، كان منها "إعدام ميت" الذي شارك معه البطولة الفنان محمود عبدالعزيز، والفنانة ليلى علوي، وفيلم "خرج ولم يعد".



كما قام الفخراني بأداء صوت شخصية "وودي" في النسخة المدبلجة من فيلم "حكاية لعبة" و"حكاية لعبة 2" لشركة والت ديزني، وقدم دور الراعي في مسلسل الكارتون "قصص الحيوان في القرآن" الذي أُنتج في العام 2011، وشاركة البطولة عدد كبير من الفنانين، منهم صلاح عبدالله وحنان ترك.


وآخر أعماله الكارتونية في رمضان الماضي، حيث قدم دور القاضي في مسلسل الكارتون "عجائب القصص في القرآن".



والآن يقدم الفخراني على عامه السبعين، بعد أن قدم حوالي 106 أعمال، وفي كل عمل يحاول أن يسعد جمهوره بأعماله الناجحة الهادفة.