التوقيت الأحد، 02 أكتوبر 2022
التوقيت 05:00 ص , بتوقيت القاهرة

6 أسباب تمنعك من خسارة وزنك الزائد

الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة يوميا، قد يجده البعض غير كافيا لتحقيق خسارة الوزن المطلوبة، لكن بالتأكيد هناك أسباب لحدوث ذلك.


مجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية، قدمت 6 أسباب ومشكلات شائعة قد تمنعك من خسارة وزنك الزائد، رغم اعتقادك بأنك تقوم بالمطلوب من أجل ذلك.


 


1- عدم متابعة كميات الطعام



في معظم الأحيان يقلل الشخص من تقديره لكمية الطعام التي يتناولها، فالسعرات الحرارية لا يمكن اكتسابها من الأغذية السريعة مثل البطاطس المقلية أو الآيس كريم، لكنها يمكن اكتسابها أيضا من الأغذية الشهيرة بأنها مفيدة لمن يلتزمون بحميات غذائية مثل زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات.


وتنصح خبيرة التغذية هولي هيرنجتون، من كلية مؤسسة نورث ويسترن، بضرورة متابعة كل ما يتناولونه والسعرات الحرارية وأكل كميات مناسبة من مطعامهم المفضل، حتى وإن كان ينتمي لقائمة الأغذية ذات السعرات الحرارية القليلة.


 


2- عدم انتظام النوم



عدم الحصول على القدر الكافي من النوم، قد يدمر كل مجهوداتك التي تبذلها من أجل إنقاص وزنك، فقلة النوم تؤدي إلى رفع نسبة الكوليسترول في الدم وهرمون الجريلين، المسؤول عن زيادة الشعور بالجوع فيدفعك لتناول كميات أكبر من الطعام.


كما تساعد قلة النوم الجسم على تخزين كميات الدهون التي يكتسبها الجسم من الأكل، وينصح أطباء بضرورة اللجوء للعلاج في حالة عدم القدرة على الحصول على نوم هادئ لمدة 8 ساعات، وعدم ممارسة الألعاب الإلكترونية قبل موعد النوم بساعة.


 


3- تناول نفس القدر من السعرات


في بداية الانتظام بتناول نظام غذائي ذو سعرات حرارية منخفضة يبدأ الجسم في خسارة الوزن، لكن بعد مرور فترة يفقد الجسم تأثره بهذا النظام ويظل وزنك كما هو عليه، فمع فقدان الوزن تتغير حاجة الجسم للسعرات الحرارية، وكلما حصلت على سعرات حرارية قليلة تتناقص حاجة الجسم للسعرات.


ومن الأفضل أن يبدأ الشخص في التقليل من السرعات الحرارية التي يتناولها بالتدريج، لكن لا يجب أن تقل عن اللازم، فجسم المرأة يحتاج إلى ما لا يقل عن 1200 سعر حراري يوميا، بينما يحتاج جسم الرجل إلى 1700 سعر.


 


4- التعرض لضغوط مستمرة



الضغوط الكبيرة التي نتعرض لها نتيجة ظروف العمل أو المشكلات التي تواجه كل علاقة يكون لها تأثيرها على شهيتك، وإذا تحولت هذه الضغوط وأصبحت مزمنة فإن ذلك يزيد من هرمون التوتر "مورتيزول"، الذي يزيد من شهيتك أيضا.


عند التعرض للتوتر نلجأ إلى تهدئة أنفسنا عن طريق تناول أغذية غنية بالسكر أو الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، التي تتسبب في ارتفاع سريع بمستوى السكر في الدم ومستويات هرمون السيروتونين المسؤول عن الشعور الجيد، لكنه يضع الشخص في دائرة مفرغة من التوتر والإفراط في تناول الطعام.


 


5- استخدام المحليات الصناعية



نحصل على هذا النوع من معظم المحلات أو يمكن تناولها في المشروات الغازية والزبادي الدايت، وتساعد على المدى القصير في تقليل نسبة السعرات التي يكتسبها الجسم، لكنها على المدى البعيد تؤثر بالسلب على قدرته على خسارة الوزن، قد يعود ذلك إلى استجابة المخ للمحليات الصناعية التي تشجعك على تناول المزيد من الحلوى، كما أنها تخلص الجسم من البكتريا الصحية بالأمعاء.


 


6- وجود مشكلة صحية


بعض الاضطرابات الصحية تؤثر على قدرة الجسم على خسارة الوزن، مثل الأمراض التي تؤثر على مستوى الكوليسترول في الدم، وقصور الغدة الدرقية، يمكنها أن تؤدي إلى اضطرابات في مستوى الجلوكوز.


وإذا وجدت نفسك لا يمكنك خسارة الوزن بالشكل المطلوب، رغم التزامك بالنسبة المعقولة من السعرات الحرارية في اليوم وممارسة الرياضة ما بين ساعتين إلى خمس ساعات في الأسبوع، فيجب استشارة الطبيب لاكتشاف وجود أي أسباب أخرى تمنعك من خسارة الوزن، وتؤثر على صحتك بشكل عام.