التوقيت الخميس، 08 ديسمبر 2022
التوقيت 02:15 ص , بتوقيت القاهرة

المهارات السبع للكاذب المحترف

تُجن كيف يكذب هؤلاء دون أن تشعر؟ تعرف إذن على المهارات التي اكتشفها هؤلاء بالممارسة، حتى تمكنوا من تلقينك الأكاذيب الصغيرة، دون أن تشك للحظة، أنهم لا يقولون الحقيقة.


الكذب لسبب:


الكاذبون بدون أسباب يفتضح أمرهم دائما، هكذا يظن الكاتب كارلس فورد، صاحب كتاب "الكذب الكذب الكذب"، وهو يرجع السبب في نجاة الكاذبين المحترفين لقلة استخدامهم الكذب، والتقليل من حجم الكذبة نفسها، فكلما كانت الكذبات التي تطلقها كثيرة ومتلاحقة، كلما قلت السيطرة عليها، وسهل فضحها.


البروفة:


يقوم الكاذب المحترف بعمل قصة كاملة حول كذبته، والتحضير للتساؤلات التي يتوقع أن تطرح عليه، ممن يود إقناعهم بكذبته، ولا ينتظر أن يوضع في الأمر الواقع ليبدأ في الارتجال، لذا لا يصاب باللجلجة والارتباك، التي تجعل الآخرين يشكون فيه.


يقولون الحقيقة:


الكاذب المحترف يقول الحقيقة جزئيا، فهم فقط يعيدون ترتيب الأحداث، بالطريقة التي تضع الشخص خارج المأزق، دون أن تفسد سياق الأحداث، وبالتالي يصعب إمساكهم متلبسين بالكذب، ومن هنا تأتي الخدعة.


يعرفون أهدافهم:


الكاذب الذي يصعب إمساكه يعرف هدفه جيدا، ونقاط ضعف وقوة الشخصية المعنية بالكذبة، ويقول لها ما تريد سماعه فقط، دون أن يورط نفسه في تفاصيل لا حاجة لها، والتي قد تساهم في كشفه.


ذاكرتهم قوية:


الكذبة يمكن أن تغير من سياق الأحداث في المستقبل، لذا تظهر براعة الكاذب المحترف، في قدرته على الاستمرار في عواقب الكذبة وتتابع أحداثها، فالكذب الناجح ليس أمرا سهلا، ولن يكون أبدا وظيفة شخص ذاكرته ضعيفة، أو لا يجيد التخيل.


قلب أسد:


ثقة الكاذب فيما يقول، هي السر في تصديق الآخرين له، وإصراره على الكذبة التي اخترعها، كما أن الشعور الدفين بالذنب لا يجب أن يخطر ببال الكاذب المحترف.


تلميحاتك الجسدية:


يشتهر الكاذب بقطعه للاتصال البصري مع من يكذب عليه، وكثرة تلعثمه في الكلام، كذلك تعرق اليدين والحركة الزائدة في المكان، هذا تحديدا ما يستطيع الكاذب المحترف السيطرة عليه، دون أن يثير شكوكك ولو لمرة.