التوقيت الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021
التوقيت 04:23 م , بتوقيت القاهرة

الاكتئاب يؤدي إلى الخرف المبكر

تعد الأمراض التي تصيب كبار السن من المشكلات التي تحتاج إلى دراسة، نظر لآثارها وما تحتاج إليه من رعاية وعناية، لا سيما مرض ألزايمر أو خرف الشيخوخة.


حتى الآن لا يعرف السبب الرئيسي فى الإصابة بألزايمر، وقد أكدت دراسة بمركز روش لدراسة ألزايمر بشيجاغو أن هناك علاقة بين الإصابة بالاكتئاب والتدهور المعرفي لكبار السن، حيث تم متابعة مجموعة من كبار السن ممن تخطوا الخمسين، لمدة 8 سنوات مع دراسة أعراض الاكتئاب، وقد تم تشخيص 18% منهم يعانون من الخرف قبل تجاوز الستين من العمر، ما يؤكد على وجود علاقة بين الاكتئاب والتدهور المعرفي لكبار السن.



ويشير الدكتور خالد مصطفى استشاري الأمراض النفسية والعصبية وأمراض الشيخوخة، إلى أن كثيرا من الحالات التي قد تشخص على أنها تدهور فى الحالة المعرفية لكبار السن، تعاني في الأصل من الاكتئاب الشديد، ما يؤدي إلى النسيان وعدم القدرة على التركيز، إضافة إلى التيه أو عدم معرفه ما يحدث، فالحالة النفسية تؤثر على قدرة العقل على  العمل.


المرض واحد وعوامل متعددة


الخرف له العديد من العوامل، منها الحالة النفسية، إلا أن هناك عوامل عضوية، مثل المشاكل المرضية أو الإصابة بالفصام، أمراض المخ مثل الإصابة بأورام بالمخ، أو نزيف، ...إلخ، كما أن هناك عوامل بيئية كالمكان الذي يعيش به الإنسان ونسبة التلوث.



الاكتئاب أمر طبيعي


فى بداية الإصابة بأمراض الشيخوخة، مثل التيه أو فقدان الذاكرة فإن المريض قد يتذكر بعض الأمور، ما يؤدى إلى شعوره بالحزن والاكتئاب، لكن هذا الأمر يختفي تدريجيا.



العلاج بأدوية الاكتئاب


يوصف لكبار السن، بخاصة فى بداية أمراض الشيخوخة، أدوية لعلاج الاكتئاب أو الحزن، وعلى الرغم من أنها لا تعالج الإصابة لكنها تشعر المريض بالتحسن، كما أن المصابين بالاكتئاب فى حاجة إلى رعاية خاصة ومساعدة الأهل والأصدقاء لتخطي تلك الأزمة، فالعلاج المبكر لتلك المشكلة قد يجنب الإنسان الإصابة بالخرف.