التوقيت الجمعة، 18 يونيو 2021
التوقيت 08:46 م , بتوقيت القاهرة

فيديو| بعد الهزة الأرضية في القاهرة.. زلازل حصلت على الأوسكار

أبدعت السينما العالمية في إخراج مشاهد الكوارث الطبيعية، والبراكين والفيضانات والعواصف والأعاصير والحرائق وذوبان الجبال الجلليدية والعواصف وسقوط النيازك، ويبقي مشهد الزلزال هو أكبر خدع في الافلام السينمائية والذي يبدو وكأنه زلزال واقعي يحدث بالفعل بفضل التكنولوجيا والتقنيات الحديثة.

حدث في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، هزة أرضية شعر بها سكان القاهرة الكبرى والإسكندرية ومرسى مطروح وبورسعيد ومحافظات الدلتا، "دوت مصر" يأخذك في جولة داخل السينما العالمية لمشاهدة كيف تكون الزلازل.

 


هناك العديد من الأفلام التي تناولت ظاهرة الزلازل،  فيلم سان فرانسيسكو (San Francisco) الذي أنتج عام 1936 والذي تناول أحداث الزلزال الذي ضرب سان فرانسيسكو عام 1906، حيث بلغت تكلفت الفيلم 1.300.000 دولار؛ بينما حقق أرباح تقدر بـ 2.868.000 دولار.



جاء بعد ذلك فيلم مغامرة بوسيدون (The Poseidon Adventure) في 1972م، هو نوع من أفلام الحركة الأمريكية والمغامرة والكوارث، للمخرج رونالد نيم، يدور الفيلم حول محاولة لإنقاذ سفينة من الغرق في المحيط وذلك نتيجة حدوث زلزال ضخم تحت البحر، ورشح الفيلم لثمانية جوائز أوسكار نال منها جائزة "أفضل مؤثرات بصرية".



وفيلم الزلزال (Earthquake) الذي حقق نجاحا كبيرا على شباك التذكر في أمريكا عام 1974، للمخرج مارك روبسون وبطولة جورج كينيدي ولورن جرين؛ تدور أحداثه حول زلزال كارثي يدمر مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، وترشح لأربعة جوائز أوسكار، حيث كان أول فيلم سينمائي في العالم يستخدم مكبرات صوت داخل دور العرض لتجسيد لحظات وقوع الزلزال.



فيلم الزالزال في نيويورك (Aftershock Earthquake in New York) في 1999، للمخرج ميكائيل سالومون وبطولة تشارلز س. داتون، وشارون لورانس، وتوم سكيرت، وليزا نيكول، وجنيفر جارنر، تدور أحداثه حول مجموعة من الناجين من الزلزال الذي ضرب مدينة نيويورك.



ويأتي فيلم نهاية العالم (Film 2012) للمخرج رولان إيميرش، وبطولة جون كوزاك وأماندا بيت وداني جلوفر الذي صدر في 2009، تدور أحداثه حول عدد من الكوارث الطبيعية التي من شأنها نهاية العالم.