التوقيت السبت، 19 أكتوبر 2019
التوقيت 11:22 ص , بتوقيت القاهرة

7 عناصر تضاعف نشاطك في العمل

 كسل وخمول ورغبة مُلحة في عدم الذهاب لعملك منذ اللحظات الأولى من استيقاظك، ويتصاعد معك الإحساس  بعدم الذهاب للعمل اليوم، إذن فأنت بحاجة إلى طرق للقضاء على الملل  بالتجديد و التحفيز ولمضاعفة نشاطك اليومي، لكي تحظى باستحسان من رؤسائك، فقط قم بتطبيق بعض هذه المقترحات التي يقدمها لك موقع www.forbes.com وبعض خبراء التنمية البشرية في العديد من الأبحاث وقم بتغيير النمط الاعتيادي في ممارسة عملك.

- اشحن طاقتك بالتجديد والاختلاف

كثيرا ما يصاب الموظفون والعاملون بنوع من انعدام الطموح وتوقف الإبداع نتيجة للضغوط اليومية أو قلة التقدير والدعم في محيط العمل، فحاول أن تحفز نفسك وتجدد أفكارك بالاستماع والقراءة وحكاوي الأصدقاء، ستجد في ذلك مخزونا من الأفكار يحفزك على التجديد.




- اهتم بمظهرك

يعتبر البعض الذهاب إلى العمل أشبه بالذهاب إلى المدرسة، فيرتدي طوال أيام الأسبوع نفس الملابس دون تغيير أو تجديد، ويصل الأمر إلى إهمال حلاقة الذقن وعدم وضع عطر مناسب، فلا تنسى هذه الأشياء البسيطة وستشعر بسعادة من نظرات الإعجاب والإطراءات على حضورك وطلتك.




- قهوتك من صنع يدك أفضل

قهوة، شاي، نسكافيه.. أي ما كان نوع المشروب لديك، في الصباح قم واصنعه بنفسك كنوع من التجديد، ولتكن أكثر بشاشة مع عامل البوفيه، بإلقاء النكات والابتسامة معه، وتكون خارج نطاق مشكلات العمل أو الحديث عنه.




- قدم المساعدة لأصدقاء العمل

تقديم يد المساعدة شيء يجلب لك السعادة بشكل تلقائي، بعد أن تلبي حاجة أصدقائك، بل ويمكنك عرض العون والمساعدة على العاملين الجدد ستشعر وقتها بقيمة كبيرة تحببك أكثر في عملك.



- وقت الراحة

حاول أن تفصل نفسك عن محيط عملك، بقضاء ساعة الراحة وتناول وجبة الغذاء في مكان ما قريب من عملك، فذلك يعمل على تجديد مزاجك الشخصي وإعادة شحن لطاقتك اليومية.



- العمل الجماعي

يفضل أن يكون عملك من خلال فريق عمل متكامل، حاول أن تعقد اجتماع مصغر بينك وبين أصدقاء العمل، وناقشوا الأفكار سويا، فالمناقشة والتحليل يبتكر المزيد من الأفكار التي تبدد التوتر والضيق وقت اليوم.




- العمل من المنزل


إذا كانت المؤسسة التي تعمل بها تتيح هذه الميزة استغلها على الفور، وجدد طريقة عملك ومكانه، ففي المنزل توجد كل سبل الراحة والهدوء، كي تعمل على توفير النقود والمجهود.