التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 07:09 م , بتوقيت القاهرة

بين زحام القاهرة ووحدة الدوحة.. قصتي (3)

السفر بالحكايات


"افتح قلبك مرة.. للأسمر والسمرة
افتح قلبك قوم بيينا.. ليه نضحك على بعضينا
ده الكون جوانا وفينا.. يضحك لكن بإيدينا
افتح قلبك ما تقولشي
كل الألوان أهي تمشي
افتح قلبك ماتخافشي"

محمد منير .. 1994


العاشر من أكتوبر 2012
قالت لي جدتي يوما .." لا تذم ولا تشكر قبل تلات تشهر".. لقد مر عليّ هنا أربعة أشهر بالتمام والكمال يا جدتي الحبيبة، لقد تعلّمت الدرس، وقد حانت الفرصة للتقييم كل الجنسيات التي عاشرتها هنا.. في أول جزأين كانت حكايات الخروج وبداية المشوار وفي هذا الجزء سنسافر معا عبر الناس لبلاد أخرى. 


الفليبين: شعب فقير.. ولكنّه يهتم بالتعليم.. زميلي في العمل كان مهندسا فليبينيا كنت أستمتع بالحديث معه.. هناك شيء ما فيّ يجعلهم يحكون لي.. كم أنا مؤثر.. أو فضولي أسأل كثيرا.. عموما بإمكانك توقع الثانية.. لكن أنا بتواضعي مكتفٍ بالأولى.. لنعد للفليبين.. شعب نظيف ومثقف.. الآن عرفت سبب انتشار الخادمات الفليبينيات وغلو رواتبهم.. على الجانب الآخر هناك فقر.. فقر شديد.. بنات الليل الفليبينيات منتشرات هنا وبشدة.. كل ما يأملنه هو وجبة غذاء.


الفليبينيون في الخليج مثال حي للسير بجوار الحائط .. لقد أحببت هذا الشعب ودخلت على الإنترنت، واكتشفت أن الفليبين هي من أجمل بقاع الأرض.. جوناسون زميلي كان له طفلتان.. مهووس بكيم كاردشيان وبأفلام الأكشن.. غير متزوج من أم أطفاله لاختلاف الطائفة هو كاثوليك وهي بروتوستانت.. قال لي هذا يسبب مشاكل هناك .. الزواج و ليس الحياة معا.. حتى بالفليبين.


 استمتع معي بالفليبين..



سيريلانكا: من قال إن الشعب المصري أخف دم في العالم لم ير سيرلانكيا قط.. أحببت صحبتهم بشدة.. كلهم بلا استثناء.. سائقي في العمل زميليّ في المكتب.. ضحكات متواصلة مع كل لقاء.. كل من قابلتهم مهووسون بالخمر والنساء.. لا يوجد ما يعكر صفوي بهم سوى "لفهم لباشكير" حول نصفهم السفلي عندما يخرجون من العمل يقولون لي إنه مريح.. عندما سخرت من صديقي "شارات" أنه يرتدي جونلة.. أشار لي إلى قطري يرتدي جلبابا.. لو هذه جونلة.. فهذا فستان.. اذهب واسخر منه أيضا.. أقنعني.. ضحكت وسكت.


سيريلانكا أيضا من أجمل بلاد الدنيا.. بها اضطرابات سياسية .. ولقد دعاني بعدها صديقي الآخر "سوراج"  مع زوجتي التي تزوجتها بعد الدعوة بسنتين  لقضاء أسبوع هناك ولم ألبه بعد.. لازلنا نتكلم حتى الآن.. أغلب السيريلانكيين بوذيون أو ملحدون.
لنشاهد سويا .. سيريلانكا..



الهند: من فضلك.. انسى تماما بوليوود وأفلامها عند التعامل مع هنود في الخليج.. الهنود البيض يعملون ويسافرون لأوروبا وأمريكا غالبا.. أغلب الهنود هنا من إقليم كيرلا- وهي تعني بالعربية خير الله- إقليم فقير.. أهلها شديدي السمرة.


عموما من تعاملت معهم من هنود نوعان.. عباقرة أو أغبياء.. صلّي كي تقابل النوع الأول صدقني ستتعلم منهم الكثير أما النوع الثاني فستخسر أعصابك ومرارتك ولربما قدرتك على الإنجاب أيضا لو عملت معهم.


النظافة ترف غالبا.. لا تأكل أبدا من مطعم هندي يملكه هندي ويديره هندي ويعمل به هنود.. نصيحة  ناتجة عن ثلاث نزلات معوية حادة.. لا تستهين بها.


الهنود بوذيون.. وسيخ وزرادشت ومسيحيون ومسلمون.. من كيرلا الأغلبية مسلمة. لماذا تحدثت عن الدين؟ الدين عامل مؤثر وبشدة في الثقافة والتصرفات والطعام والعلاقات.. كما أريد أن أنقل لك الصورة كيف تعيش كل هذه الديانات في قطر دون مشاكل... ولهذا حديث آخر.
وهذا الفيديو عن كيرلا ( خير الله)..



النيبال : هم تشكيلة من الثلاثة السابقين .. صادقت- صدق أو لا تصدق- صبي المكتب من يقوم بعمل الشاي والقهوة سومان، هذا الشاب الفقير الذي كان يحلم بالزواج من حبيبته وتغرب عامين متصلين من أجل هذا.. كان صادقا.. طيبا.. رأيته مرة يرتدي حذاء باليا أعطيته أموالا ليشتري واحدا جديدا.. بعدها بأسبوع رأيته يرتدي نفس الحذاء.. سألته.. قال لي إنه اشترى بالمال الذي أعطيته له هدية لخطيبته.. كنت أعلم أنه ليس بطماع ولا كاذب.. أخرجت عشرين ريالا ليشتري حذاء رفض وبشدة.. ضحك وقال لي.. هل تعلم أنا بهذا الحذاء البالي أغنى من كل عائلتي الذين يمشون حفاة.. لا تقلق سأحصل على راتبي غدا وسأشتري.. وضحك وشكرني.
هو شكرني وأنا شكرت الله.


عن الحياة في نيبال ...



لبنان: كم أحب هذا الشعب وهذا البلد.. أذكياء.. ناجحين.. محبين للحياة بشكل رهيب.. متفائلين.. متسامحين.. ولكنهم عصبيون ومسرفون وشكاكون.. زميلي في المكتب مازن لبناني درزي.. غيّر حلمي تماما في الزواج من لبنانية.. كان راتبه أكثر مني ولكنه كان يصرفه كله.. لا تتزوج لبنانية.. ألفان ريال أسبوعيا في الصالون كما يطلق عليه من أجل جمالها.. تريدها نجمة.. إذن لتتحمل.. اللبنانيات لا يشاركن في أي شيء ولا يحضرن لبيت الزوجية إلا بحقيبة ملابسهن، ولكن ضحكتهم رائعة.. كم أحببت لبنان وضيعة مازن وقصصه الجميلة وكم أفتقدها.. سأزورك يا لبنان وعدا سأفعلها.
الجميلة .. لبنان



تركيا : في هذه الأثناء لم أكن قد زرت تركيا بعد وليس لي أي خلفيات سابقة معهم.. تعاملي مع الأتراك هناك انحصر في أنهم يقومون بعمل شاورمة رائعة.. ومشاوي أيضا.. اكتسبت بسببهم خبرات الطعام الرائع و10 كيلو جرامات وزنا زائدا.. هم عصبيون.. ولكنهم تجار ناجحون.. لو زرت قطر أنصحك بمطعم " سفرة إسطنبول".. رؤيتي عن تركيا كونتها بعد زيارتي لها ولكني الآن سأنقل تجربتي كما عشتها في قطر فقط.


فلسطين: قال لي صديق فلسطيني يوما بالقهوة.. لماذا لا تساعدوننا في تحرير أرضنا.. قلت له " هناك رجل دخل شخص بيته واغتصب زوجته فاتخذ غرفة صغيرة في المنزل بمساعدة جاره،  واكتفى مع أولاده بإلقاء الطوب عليه وشتيمة جاره، إنه لم يأت بأولاده لطرد المغتصب خارج المنزل بأكمله.. ومن حين لآخر كان يلقي بالطوب على جاره و يسبه..".


قال لي ألا ترى الفقر التي فيه غزة ونقص الكهرباء والطاقة هل يرضيك؟  قلت له: نفس هذا الرجل لا يستطيع أن يوفر أبسط احتياجات أولاده الأساسية  من أكل وملابس وحتى أسقف لبعض المناطق في شقته.. أعدك عندما يكتفي سيقوم بإعطاء الفائض لجاره.


قال لي: ليس جارا هو أخ.


قلت له: هل رأيت في قطر هنا فلسطيني فقير ؟ هل رأيتهم إلا رجال أعمال وملاك شركات ؟ هل رأيت عمال فقراء يعيشون في ظروف صعبة؟


قال لي: تحبون اليهود أكثر منا.. أنتم والله لستم أخوة.. وتركني غاضبا.


هذا الحوار هو خبراتي معهم.. بالإضافة إلى علاقتي بمدير وصاحب شركتي هنا.. هذا الرجل الذي كان يؤخر المرتبات ودائما ما يحسسنا بأنه فقير وشركتنا خاسرة .. ويطلب منا أن نصبر ثم نفاجأ بأنه قد غير سيارته الفارهة أصلا بواحدة جديدة... ما أنقله هنا هي خبراتي ورؤيتي.. كما عشتها.. لربما كانت استثناءات ولكن هذا ما عشته !


أسمعك الآن تسأل.. حدثني عن قطر والقطريين.. أهي جنة ؟ صورتها لي أرض السلام والأمان والرقي فقط .. لماذا كل حديثك وعلاقاتك و قصصك عن رجال فقط ؟ لقد بدأت في الشك بك.. ألا يوجد نساء في حياتك سوى أمك وأختك ؟.


ليس الآن.. تجربتي عن قطر لازالت في بدايتها.. والحكايات أيضا.. لا تتعجل ..


للتواصل مع الكاتب