التوقيت الإثنين، 25 مايو 2020
التوقيت 12:38 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو| ماذا قال الإعلاميون عن انفجار قنبلة دار القضاء؟

بعد حادث انفجار قنبلة أمام دار القضاء العالي بشارع 26 يوليو، أمس الإثنين، والذي أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة 11 آخرين، أعلنت ما تسمى حركة"العقاب الثوري"، تبنيها الانفجار، والتي أكدت أنها نصبت كمينا ملغما لدورية أمنية أمام الدارالقضاء، حيث كان الحدث الأبرز على الفضائيات، ورصد "دوت مصر"، أبرز تعليقات الإعلاميين على الحادث.



 


"العنف متوقع كلما اقترب المؤتمر"


قالت الإعلامية لميس الحديدي، إن النائب العام لم يغادر مكتبه بدار القضاء العالي، ونزل لتفقد ضحايا الانفجار، مضيفة أن هذا العنف متوقع كلما اقترب المؤتمر الاقتصادي، المقرر عقده 13 مارس الجاري، وأنه سيكون هناك محاولات عديدة لإظهار أن مصر دولة غير آمنة قبل المؤتمر.


وطالبت بضرورة أن يكون هناك درء للأعمال الإرهابية وأن الكاميرات موجودة لذلك، وليس لمجرد تحليلها بعد وقوع الحوادث، وتساءلت "ما ذنب شابين قضوا نحبهم واستشهدوا بلا جريرة في الانفجار".
 



"عاوز كام واحد يموت عشان وزير الداخلية يمشي"


وهاجم الإعلامي أحمد موسى، وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، واتهمه بالتقاعس عن حماية دار القضاء رغم التهديدات السابقة، موجها حديثه للرئيس عبدالفتاح السيسي، "سيادة الريس، إنت عاوز كام واحد يموت عشان وزير الداخلية يمشي"، خلال تقديمه برنامجه على قناة صدى البلد.



"فصيل وقح"


عرض الإعلامي جابر القرموطي، فيديو لإصابات الانفجار، وعلق على الفيديو بأن حزب الوفد كان الحزب رقم 1 في القرن العشرين، وبعدما تم استبعاده من الحكم قبل ثورة 52 لم ينفذ أي هجمات إرهابية..


 وأضاف "أول مرة في تاريخنا المعاصر أشوف فصيل وقح بمعنى الكلمة، وبعيد خالص عن ما يسمى انتماء للدولة المصرية".


وتابع "أول مرة أشوف فصيل بعد ما يتشال من الحكم يحصل كل ده من هذا العبث والتفجيرات في كل مكان وزرع قنابل هنا وهناك، وتحريض ضد الجيش والشرطة"، وذلك خلال برنامجه على قناة ONTV.



"محدش هيعرف يموتنا"


وعلق الإعلامي يوسف الحسينى على الحادث، قائلا "إن المسألة تتعلق بأنهم عايزين يعطلونا ويموتونا ويهدمونا، لو ما حكموناش يموتونا، ومن الآخر محدش هيعرف يموتنا ولا يهدمنا ولا يعطلنا".


وأشار إلى أن المؤتمر الاقتصادي سيتم في الموعد المحدد له، وسينجح في تحقيق الهدف المراد منه، وذلك عبر برنامجه على قناة ONTV.



"مفيش مواطن اتهز ولا هيتهز من إرهاب الإخوان"


علق الإعلامي إبراهيم عيسى، على  الحادث، قائلا "مفيش مواطن مصري اتهز ولا هيتهز من إرهاب الإخوان ورصاصهم، ولغة القوة التي لا يملكون غيرها، مهما يعملوا مفيش مواطن هيخاف".


وتابع قائلا"العيال التافهة اللي اتبنوا التفجير ده، في بيان صادر عنهم، شوية عيال إخوانجية إرهابيين فاكرين إنهم ممكن يهزوا بلد، وكمان بيقولوا إن السلطة لا تفهم إلا لغة القوة والرصاص، وحياة أمك، إنتوا شايفين إن السلطة دى بتهتز من رصاص هؤلاء الإرهابيين؟ والله ولا حتى مواطن مصري".