التوقيت الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020
التوقيت 11:19 م , بتوقيت القاهرة

لهذه الأسباب يجب أن تحافظ على مواعيد ثابتة لنومك

من النصائح الدائمة لكثير من الأطباء هي ضرورة الحرص والحفاظ على مواعيد ثابتة للنوم أو الاستيقاظ، مؤكدين على أن تلك العادة لها العديد من الفوائد الصحية للإنسان.


ويقول الدكتور محمد عبدالله، متخصص في اضطرابات مشاكل النوم، إن الحرص على تحديد مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ يساعد على ضبط الساعة البيولوجية، ويحمي من الإصابة بمشاكل النوم، وتقليل العصبية والانفعال، مضيفا أن هناك الكثير من الفوائد التي يمكن أن يجنيها الإنسان من الحفاظ على مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ منها:


علاج لاضطرابات النوم:


بداخل كل إنسان ما يعرف بـ"الساعة البيولوجية"، وهى التي تنظم طاقة وحيوية الإنسان، وعند تحديد مواعيد ثابتة للنوم والاستيقاظ، يصبح من الأسهل الحصول على فترة راحة كافية، ويقلل من مشاكل النوم.


تحفيز النمو:


تحديد مواعيد ثابتة للنوم، يساعد على إفراز هرمون النمو، المسؤول عن النضج ونمو الشخص، ولا يجب الخلط، فهذا الهرمون يفرز حتى للناضجين، وكبار السن.


تقوية الجهاز المناعي:


يؤكد الباحثون أن قلة عدد ساعات النوم تؤثر على صحة الإنسان العامة، وتجعله عرضه للعديد من الأمراض المزمنة، مثل السكر، والضغط، وأمراض القلب، كما أن عدم النوم لفترة جيدة يكون سببا في الشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على العمل.


يقلل من الوزن:


السهر لفترات طويلة، يزيد من إفراز هرمون الجريلين (الجوع) ويقلل من معدل عملية الأيض (حرق السعرات الحرارية)، ما يزيد من وزن المريض.


لذلك ينصح بالحول على فترة راحة ما بين 6-8 ساعات بشكل يومي.


تحسين المزاج:


النوم لفترة طويلة نسبيا يساعد على تحسن المزاج، ويقلل من الشعور بالتوتر، والقلق، والعصبية، لذلك ينصح بالنوم ليلا، حتى يمكن الحصول على مزاج هادئ وجيد خلال النهار.