التوقيت الأحد، 26 يونيو 2022
التوقيت 03:41 ص , بتوقيت القاهرة

كيف تأسر قلب من تحب؟

عوامل كثيرة تتضافر لتؤدي إلى وقوع الشخص في الحب، حسبما ذكرت مجلة "تايم" الأمريكية في سياق احتفالها بـ"الفلانتين"، اليوم السبت.


 حيث سردت المجلة سبعة عوامل هامة لها تأثير على العلاقة العاطفية، مفسرة بعض هذه العوامل، بينما لم تفسر أو تشرح الباقي منها بحجة أنها لاتحتاج إلى أي تفصيل.


وذكرت المجلة أنك إذا ما اتبعت هذه العوامل واستوعبتها جيدا واستطعت أن تحققها ستجعل الشخص الذي تحبه يبادلك المشاعر.


التقارب في الأفكار والخلفيات والسمات الشخصية والتقارب الجغرافي


تقول دراسة أجريت على 431 زوج أن عدد الزيجات يقل كلما زادت المسافة بين مساكن الزوجين، وتعلق المجلة فتقول إن الناس يحبون الشخصيات التي تشبههم، واحتمالية وقوع شخصين في الحب تزداد كلما قدما من خلفيات متقاربة، حيث يكونان أكثر راحة وتأقلما واستمتاعا بعلاقاتهما العاطفية.


الحب المتبادل "الشخص الذي تحبه يحبك أيضا"


تقول الدراسات إن الحب من أول نظرة يحدث بنسبة 11% فقط وأنه يحدث لدى الرجال أكثر من النساء. وتعلق المجلة أنه حتى تكون العلاقة صحية فعليها أن تكتمل بأن يبادلك الشخص الذي تحبه المشاعر، أي لا تكتف بفكرة الحب من أول نظرة.


الحاجة إلى الإشباع والإثارة الجسدية والعاطفية


يحب الناس الشخصيات الظريفة والذكية والمرحة والتي تشعرهم بالسعادة.  وذكرت دراسة أن الأفراد الذين أجريت عليهم الدراسة قالوا إن علاقاتهم بدأت خلال مرحلة سيئة من حياتهم وأحيانا ما تأتي العلاقة بعد فقد شخص عبر الوفاة أو الفراق.


لمحات محددة تظهر في صوت المحبوب وعينيه وطريقته في الحركة والوقوف


رؤية الشخص كثيرا تجعلنا نتقرب منه أكثر وتزيد درجة التعلق به، تماما كأي شيء آخر في الحياة. فنحن نحب الأشياء التي نراها كثيرا ويزداد حبنا لها مع تردد احتكاكنا بها، وأحيانا ما يكون العكس حيث نكره الشيء أو الشخص كلما رأيناه مرات أكثر، ما يجعل القاعدة هي أن "الاستمرار في الرؤية يزيد من الحالة التي بدأت معنا حينما رأينا الشخص أو الشيء في البدء".


الاستعداد لخوض علاقة رومانسية


يميل الناس ذوي العلاقات العاطفية الكثيرة السابقة إلى أن يكونوا واثقين من أنفسهم، بينما غير الواثقين من أنفسهم يميلون إلى الخوف من الحب، وتكون علاقاتهم خالية أكثر من الألفة ومليئة أكثر بالخلاف والصراع.


إمكانية أن تكونا معا وحدكما


ربما تكون هذه النصيحة غير رومانسية أو واضحة جدا ولكن إذا كنت تبحث عن الحب فبالتأكيد عليك أن تسأل نفسك أين تقضي وقتك؟ فعليك أن تتواجد في أماكن تجد فيها شخصيات يمكن لك أن تقع في علاقة حب معها.


فإذا قضيت 99% من حياتك في العمل والمنزل فقط فعليك ألا تندهش أن تظل أعزبا، وعليك أيضا بعد أن تصل إلى هذا الشخص أن تحاول قدر إمكانك أن تنفرد به حتى تطور من علاقتك به.


الغموض الذي يغلف الموقف أو الشخص


بالتأكيد الجاذبية شيء مهم في الحب. ويقال دائما إن الرجال يركزون أكثر على الجمال من النساء، لكن هذا ليس صحيحا، فإذا سألنا النساء وهن على جهاز كشف الكذب هل الجمال شيء هام في العلاقة العاطفية سوف يجبن بالإيجاب أن الجاذبية الجسدية شيء هام جدا بالنسبة لهن.