التوقيت الإثنين، 25 مايو 2020
التوقيت 12:02 ص , بتوقيت القاهرة

بعد قنبلة المنتزه.. ماذا قال الإعلاميون عن ذي الرداء الأسود؟

تداولت الفضائيات فيديو يظهر إرهابي مرتديا ملابس سوداء، يضع قنبلة أسفل محوّل كهربائي أمام قسم المنتزه بالإسكندرية، قبل ثوانٍ من انفجارها، وكان الإرهابي مارا بجوار سور قسم المنتزه في الإسكندرية، حاملا حقيبة في يده.

وقف الإرهابي بعض الوقت، ثم ترك الحقيبة خلف المحوّل الكهربائي وذهب، لتنفجر بعدها بثوانٍ معدودة في المارة، ما أسفر عن إصابة 7 أشخاص، وقد رصد "دوت مصر" أبرز تعليقات الإعلاميين عن الفيديو.

"جرأة الإجرامية"

علق الإعلامي هيثم سعودي على الفيديو، بأن هؤلاء الإرهابيين يرون الجميع كفارا، متسائلا: "أي ملة وأي دين وأي منطق وأي إحساس يجعل شخصا عنده الجرأة الإجرامية لفعل هذا العمل؟".

وأشار إلى أن الإرهابيين لا يستهدفون رجال الشرطة والقوات المسلحة والإعلاميين فقط، بل يستهدفون الشعب المصري بكل عناصره، وذلك خلال تقديمه لبرنامج "صوت الناس"عبر شاشة "المحور".

 

 

"وقح"

وفي نفس السياق، علق الإعلامي جابر القرموطي على الفيديو، قائلا: "إزاي بطلب من الظابط أو الجندي يحميني، وهو أصلا مش عارف يحمي نفسه"، مطالبا القرموطي بسرعة القبض على المتهمين وإعدامهم، واصفا من وضع القنبلة بالوقح، وأنه إذا لم تستطع الشرطة القبص عليه "تبقى كارثة وخيبة"، على حد وصفه.

 

 

 

 

ووصف الإعلامي يوسف الحسيني الإرهابي ذو الملابس السوداء بـ"المجرم"، منتقدا تقصير أجهزة الأمن في رصد الإرهابيين وهم يضعون قنابل، قائلا: "هي الكاميرات دي معمولة عشان نشوف اللي بيحصل بعد الكارثة، ولا عشان يبقى فيه محللين يتابعون أي حركة مريبة للقبض على الإرهابي قبل ارتكاب الجريمة".

وأشار الحسيني إلى وجود مصيبة ومشكلة مع وزير الداخلية، لأنه ليس لديه رؤية، وذلك خلال تقديمه "السادة المحترمون"، عبر فضائية "أون تي في".

 

 

 

"مجرم إرهابي متطرف"

قالت الإعلامية رانيا بدوي إن الكاميرات صوّرت المجرم الإرهابي المتطرف الذي وضع القنبلة"، مشيدة بتركيب كاميرات مراقبة للقسم ولكنها قليلة الكفاءة، مؤكدة على ضرورة تدريب أفراد الأمن على استخدام الأجهزة الحديثة، متابعة: "إزاي يكون في ضباط شرطة كرشهم 3 متر، هيقبضوا على المجرمين إزاي؟".