التوقيت الجمعة، 04 ديسمبر 2020
التوقيت 01:37 م , بتوقيت القاهرة

أشهر "الجعيرة" في الدراما المصرية

يعد صوت الفنان من أهم أدواته، فهو يمتلك صوتا قويا مقرونا بإحساسه في أي مشهد يؤديه، وأما امتلاكه لنبرة صوت مختلفة فهو من العوامل التي تميزه، فما بالك لو استطاع جمع الصوت القوي العالي مع النبرة المختلفة، ليصبح أداة كوميدية لا يشق لها غبار وهي "الجعير".


"دوت مصر" يرصد أبرز "الجعيرة" في الدراما المصرية:


يوسف داوود 


يعتبر الراحل يوسف داوود من أشهر وأعتق "الجعيرة" في الدراما المصرية، فكان له صوت كوميدي عال ومميز، واستخدم نبرة صوته الكوميدية العالية في العديد من الأعمال الفنية منها مسرحية "الزعيم"، وأفلام "الإرهاب والكباب"، "ظرف طارق"، "أمير الظلام".



 


 


 


أنور عبدالمنعم 


واحد من الأصوات المميزة والجهورة، استفاد من قوة صوته في العديد من الأعمال التي احتوت مشاهد كوميدية قائمة على صوته، منها مسرحية "حكيم عيون"، وفيلم "أبو علي"، "بوحة"، فهو الذي حير الفنان "كريم عبد العزيز" عندما كان يبحث عن صديقه أمين "طلعت زكريا" خلال أحداث فيلم "أبو علي"، ولا يعرف اسم والده هل هو "ولد أبو جليل" أم "ولد الطحاوي".



متولي علوان 


رغم مرور مايزيد عن 8 سنوات على وفاته، فإن صوته الأجش لايزال يتردد في الذاكرة، فصوته الغليظ أثقل موهبته خاصة في الأفلام الكوميدية، ورغم أن بداياته كانت مع الأفلام الجادة فإنه برع في المشاهد الصغيرة التي جسدها من خلال صوته، وبداية انطلاقه كانت عبر مشهده الشهير في فيلم "جاءنا البيان التالي"، عندما ردد دعاء "حسبي الله ونعم الوكيل" بصوته الغليظ العالي على صاحب البيت، الذي سجنه لأن له "قرايب مهمين"، ليستخدم بعد ذلك صوته في العديد من المشاهد الكوميدية في عدة أفلام منها "الحب كده"، "عوكل"، "بوحة".



 


 


 


عادل أبو الغيط 


أطلق العنان لطبقات صوته التي تجعلك تشعر باشمئزاز وتضحك من قلبك في نفس الوقت من خلال مسرحية "حكيم عيون"، حيث ظهر في عدة مشاهد كوميدية مع الفنان الكوميدي حجاج عبدالعظيم الذي سخر أكثر من مرة خلال أحداث المسرحية من طبقات صوته العالية والغليظة، كما أن المخرج رامي إمام جمعه مع متولي علوان وأنور عبدالمنعم، وجعلهم يؤدون دور أعمام "بوحة" الطامعين في أموال والد بوحة بعد وفاته، واشتهروا بالجملة الشهيرة "بحق الله".