التوقيت السبت، 10 ديسمبر 2022
التوقيت 04:45 ص , بتوقيت القاهرة

3 نصائح لعلاج سوء التغذية للكبار

ينتشر في مصر "سوء التغذية" بصورة كبيرة، فحسب الإحصائيات الرسمية للجهاز المركزى للإحصاء، فإن 24% هي نسبة الفقر في مصر، وأن 28% يعانون من سوء التغذية، ورغم أن هذه الحالة ليست مميتة، إلا أن مضاعفاتها يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، خاصة بين الأطفال.


وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، هناك نحو 842 مليون شخص يعانون من سوء التغذية حول العالم، ما يؤدي إلى وفاة 48% من الأطفال، كما يصاب 160 مليون طفل بتوقف النمو ومشكلات في النضج الجسماني، وهناك ما يقرب من 2 مليار شخص حول العالم معرضون للإصابة بسوء التغذية.


"سوء التغذية" لا يعني أنك لا تأكل بما يكفي، بل قد يعني أنك تتناول أكثر مما ينبغي، ولكن عناصر ليس لها أي قيمة غذائية للجسم، كما تؤكد أخصائية التغذية العلاجية، وعضو الجمعية المصرية لدراسة السمنة، جيهان أبو الغيط، أن سوء التغذية من المشكلات التي يعاني منها الغالبية العظمى للمصريين، وذلك بسبب إتباع نمط غذائي غير صحي، مثل تناول الوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، والدهون المشبعة، ما يؤدي إلى تراكم الدهون بالجسم دون وجود أي فيتامينات أو المعادن اللازمة للجسم.


التخلص من "سوء التغذية" يحتاج إلى تعديل نمط الحياة، من خلال إتباع بعض العادات الصحية.


تناول الطعام


يجب الحرص عند تناول الغذاء أن يكون صحيا ومتنوعا، وأن يحرص المريض على تناول من 3-6 وجبات يومية على أن يكون الخضروات والفاكهة هي النصيب الأكبر من تلك الوجبات.


الحرص على تناول وجبة الإفطار، على أن تحتوي على البروتين والكربوهيدرات، مثل تناول بيضة، ونصف رغيف.


التوقف تماما عن تناول الوجبات السريعة والحلويات والأطعمة المحفوظة، التي تحتوي على مواد حافظة، أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين حتى علاج سوء التغذية تماما.


الاهتمام بتناول كميات كبيرة من الماء، وذلك للحفاظ على سيولة الدم، وسرعة وصوله إلى المخ.


الرياضة


ممارسة الرياضة اليومية تساعد على امتصاص السكر من الدم وبناء وتقوية العضلات، بالإضافة إلى أنها تمد المخ بالأكسجين اللازم، وتساعد على الاستفادة من المعادن والفيتامينات بالجسم.


النوم


ينصح دائما بالحصول على فترة راحة ما بين 6-8 ساعات يوميا، على أن يكون هذه الفترة خلال الليل، ونوم ومتواصل، وأن يبدأ النوم قبل الثانية عشر ليلا، حيث إن بعد هذا الوقت يتم إفراز هرمون النمو، الذي يساعد على نضوج الجسم بشكل سليم.