التوقيت الخميس، 01 ديسمبر 2022
التوقيت 01:42 ص , بتوقيت القاهرة

ماذا تعرف عن داء "السنافر"؟

إذا سألتك هل تعرف ما هي السنافر، ستجيب بالطبع إنها شخصيات كرتونية مشهورة تمتاز باللون الأزرق، ماذا إذا أخبرتك أن هناك بعض الأشخاص يعانون من داء يطلق عليه "مرض السنافر"، وهو تحول لون الجلد إلى الأزرق.


داء التصبغ" أو ما يعرف إعلاميا بـ"داء السنافر" هو أحد الأمراض النادرة جدا، والتي تحدث نتيجة حدوث تفاعلات داخل الجسم تؤدي إلى تغير لون الجلد، كما توضح أخصائية الأمراض الجلدية والتناسلية الدكتورة أميرة سالم، مضيفة أنه حتى الآن لا توجد أي إحصائيات حول أعداد المصابين بهذا المرض الغريب.


الطعام قد يكون السبب


يعتقد البعض أن هذه الإصابة تحدث نتيجة تناول كميات كبيرة من الفضة، وذلك داخل بعض الأطعمة، ونتيجة لوجود خلل جيني معين فإن الجلد يتصبغ إلى اللون الأزرق.


الفضة هي السبب


العديد من الأشخاص الذين أصيبوا بهذا المرض أكدوا أنهم كانوا يتناولون كميات كبيرة من مواد اكتشفوا فيما بعد أنها تحتوي على الفضة، وذلك لعلاج بعض المشاكل مثل التهاب المفاصل، مما تسبب في تحولهم لون الجلد إلى الأزرق.


أدوية تسبب تلك المضاعفات


وتؤكد أميرة أن هناك بعض التفاعلات التي قد يتعرض لها بعض العاملين، قد تسبب ازرقاق الجلد مثل التعرض إلى الزئبق، كلوريد الصوديوم، الفضة، بالإضافة إلى الأوكسجين، فقد ينتج عنه ظهور تغير إلى اللون الأزرق، وتلك المواد قد تصبح مسرطنة، وتلك التركيبة تتواجد في بعض الأدوية ومنها عقار الباركينسوجيون، مؤكدة أن هذا المرض ينتشر في البلاد التي يستخدم فيها الأسلحة النووية والتعرض إلى اليورانيوم المشع، حيث ينتشر الإشعاع لفترات طويلة، ويؤثر على البيئة ومنها الإنسان.