التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 11:44 م , بتوقيت القاهرة

سميرة سعيد تدعم مصابي الإيدز وتتبنى حملة توعية لهم

في انعكاس لاهتمامها بالدور المجتمعي للفنان، حضرت النجمة سميرة سعيد المؤتمر الصحفي الخاص بـ "شبكة نهر" بدعوة من د. شريف سليمان، حيث اجتمع في قاعة واحدة نحو 15 جمعية أهلية تعمل في مجال تقليل الضرر الواقع من انتشار مرض نقص المناعة الشهير بالإيدز، ودار في المؤتمر حلقات نقاشية حول كيفية الحفاظ على الشباب وتغيير سلوكياتهم التي تعرضهم لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة، وكيف يتم دعم المصابين به، بخلاف توعية المجتمع كله من خطر الانتشار والعدوى.



د. شريف سليمان وصف وجود سميرة سعيد بالفعال والقوي، قائلا "اهتم المؤتمر بتكريم رواد عملوا في مجال الإيدز منذ سنوات، وهم د. نصر السيد، ود. أحمد بهاء ود. ميرفت جنيدي ود. محمد عبد الله، والإعلامي ابراهيم الكرداني، كما أعطينا شهادات للمتدربين على العمل التوعوي ومن تعلموا كيفية تقديم المشورات والفحص. وقد كان حضور رجال الدين والحقوقيين أمثال فتوح الشاذلي ود. ايهاب الخراط مهماً.


ويواصل دكتور شريف "ولكن في ظل تلك الشمولية كان ينقصنا دور الفن، ووجدنا أن الفنانة سميرة سعيد من الفنانين القلائل المهتمين بالدور المجتمعي وبدعم القضايا الإنسانية، أنها لا تحب الظهور، فطلبنا منها المشاركة وهي لبت الطلب، في حين رفض فنانون آخرون لأنهم وجدوا أن ظهورهم في فعاليات تخص الأمراض في الوقت الحالي غير مناسب لهم وللأحداث العامة المحيطة، ولكن وجود النجمة سميرة سعيد كان عاملاً قوياً وقدمت بظهورها وسطنا تشجيعاً للجمعيات وأملاً للمتعايشين مع المرض، والموجودين تأثروا جداً بها وسعدوا لظهورها، وأعتقد أن موقفها الإيجابي كان خير تمثيل لدور الفن في قضية مهمة كانتشار مرض نقص المناعة.



يذكر أن شبكة نهر، تديرها الهيئة الدولية لصحة الأسرة، ويدعمها البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز، وكان لسميرة سعيد حضور سابق في مؤتمرات تخص هذا الفيروس، حيث شاركت في المغرب عام 2005 في حملة ضد الإيدز.