التوقيت الجمعة، 14 مايو 2021
التوقيت 09:59 ص , بتوقيت القاهرة

قصة نجاح شاب ترك مكتب الوزير ليبدأ مشروعه بـ18 ألفا فقط‎

هل تتابع قصص نجاح المشاهير بحثا عن السر؟


يقدم "دوت مصر" قصة نجاح شاب ترك منصب مساعد وزير الأعمال ليحقق حلمه الخاص، وبدأ شركته بـ18 ألف جنيه فقط..


الحياة التقليدية.. ولكن!


تبدأ قصة النجاح الأولى في بيت مصري من الطبقة المتوسطة، في عام 1969، ولد أحمد ثروت، والتحق بالتعليم الأساسي، ثم الثانوية العامة، وهو المتبع في معظم البيوت المصرية، لكن بدأت الحياة التقليدية تختلف بحصوله على منحة للتبادل الطلابي.


أمريكا


سافر أحمد لينال شهادة المرحلة الثانوية من الولايات المتحدة الأمريكية، ثم عاد ليتم تعليمه الجامعي بمصر، فالتحق بكلية التجارة بجامعة عين شمس، ليدرس إدارة الأعمال، ويتخرج بترتيب الثاني مكرر في دفعته.


مسار مختلف


مرة أخرى يختار الطالب المجتهد مسارا مختلفا، فقد استطاع الحصول على منحة لدراسة دبلومة في الاقتصاد من المجلس الثقافي البريطاني، ثم ماجيستير في تنمية المؤسسات وتطوير الأعمال من جامعة كارنيجي ميلون الأمريكية.


مكتب الوزير


نتيجة لاختياره مجال برامج الخصخصة وإعادة الهيكلة في دراسته العليا، شغل أحمد منصب مساعد باحث في المكتب الفني لوزير قطاع الأعمال، بعد فترة من عمله بالقطاع المصرفي، وتدرج في المناصب ليصبح مساعد للوزير حتى عام 2004.


قرارات جريئة


مرة أخرى يتخذ "أحمد" قرارات جريئة، فيترك منصبه الحكومي ليؤسس شركته الخاصة، وبالرغم من شغله لمنصب مرموق في الدولة، تغلبت رغبته في العمل باستقلالية وتطبيق الدراسة عمليا.



وبدأ فورا في تأسيس شركته الخاصة، مستعينا بخبراته العلمية والعملية، ورأس مال يقدر بـ18 ألف جنيه فقط، واختار أن تكون في مجالات التسويق والإعلام والإعلان، فهي من وجهة نظره مجالات تفتح الطريق أمام الاستثمار في كافة القطاعات الاقتصادية.


5 من  300


وكان أحد أهم التحديات التي واجهها هو اختيار فريق العمل، ولشعوره بأهمية الابتكار، والعمل مع شباب متحمس، ومستعد للتعلم، بدأ يستقطب شباب الجامعات للعمل في الشركة الناشئة، وبعد عمل مقابلات شخصية لما يقارب الـ300 طالب، وقع اختياره على 5 فقط ليبدأ العمل.


بدأت الشركة بالعمل معتمدة على حس الابتكار لدى الفريق، والخبرة لدى المؤسس، وكان التطلع الدائم والعمل على مواكبة المستقبل هو أسلوب الشركة للتوسع والثبات في السوق، فقد كان هدفه أن يسبق السوق المحلي ليواكب السوق العالمية وتوجهاتها.


تطور الشركة


كانت الشركة في البداية تعمل على تصميم حملات تسويقية للشركات، ثم بدأت في تطوير العمل بإصدار مطبوعاتها الخاصة، والعمل مع بعض الشركات الدولية في مصر، ثم الخروج بإصدارات إلكترونية، وإنشاء بوابة eventgate.net المختصة بمشاركة الفعاليات.


نصائح النجاح


يؤمن أحمد بأن النجاح يحتاج عملا دائما "Success isn’t a 1 day story"، ويعتقد بضرورة البحث عن طريقة لتحويل الهواية إلى عمل، كما يجب البحث عن قدوة، وبناء المهارات والخبرات الذاتية للاستعداد للنجاح.


ماذا تملك؟


ويرى أيضا أن ترتيب الأولويات والتضحية بالأشياء الأقل أهمية ضروري، لأن على الشخص أن يتحمل نتيجة اختياراته "This is the price you pay for the life you choosed".


كما يرى أن الاستثمار يختلف من شخص لآخر، فالشاب يجب أن يستثمر ما يملكه، وهو الوقت، واستثماره الأمثل هو السعي وراء اكتساب الخبرات، وليس المال، ليبدأ بعد ذلك بتحويل تلك المهارات والخبرات المكتسبة إلى المال.


ابدأ صغيرا


وضرب مثالا لذلك بجون روكفيلر، أحد أغنى أغنياء العالم، وكان مؤسسا لمجموعة نفطية بالولايات المتحدة الأمريكية، عندما وظّف حفيده، خريج جامعة هارفارد العريقة، في إدارة المراسلات والبريد بإحدى شركات المجموعة، ليصبح خلال 8 سنوات رئيس مجلس إدارة المجموعة، لأنه فهم خلال فترة تواجده بهذه الوظيفة كافة العلاقات بين إدارات وشركات المجموعة، وهو ما تطلبه المنصب.


اصنع تجربتك


واختتم أحمد بأن الإصرار يقود للنجاح دائما،If there’s a well, There’s a way” " ، لكن يجب على كل شخص أن يصنع تجربته الخاصة.