التوقيت الأربعاء، 29 سبتمبر 2021
التوقيت 03:35 ص , بتوقيت القاهرة

دراسة: النوم على البطن خطر لمرضى الصرع

يحذر العلماء مرضى الصرع من النوم على البطن، فقد يؤدي ذلك إلى التعرض للموت المفاجئ، حسبما ذكر موقع نيو إنديان إكسبرس.


وقال جيمس تاو المشرف على الدراسة التي أجريت في جامعة شيكاغو: "الموت المفاجئ هو السبب الرئيسي لمعظم حالات الوفاة بين المصابين بالصرع ويحدث أثناء النوم".


وتقول الدراسة إن المرضى بما يعرف بـ"النوبة التوترية الرمعية" التي تؤثر على جميع أجزاء المخ، معرضون بدرجة أكبر للموت المفاجئ، من الذين يعانون من نوبات صرع جزئية والتي تؤثر على جزء من المخ.


وراجع الباحثون 25 دراسة اشتملت على 253 حالة وفاة مفاجئة تم فيها مراقبة وضع الجسم عند الوفاة حيث وجدوا أن 73% من الحالات كانت تنام على البطن عند حدوث الوفاة. 


وعند فحص مجموعة من الأشخاص بلغ عددهم 88 وجد العلماء أن الأشخاص الأقل من 40 سنة يميلون للنوم على البطن بمقدار أربعة أضعاف من هم فوق الأربعين سنة، وأن 86% ممن هم تحت الأربعين كانوا ينامون على بطنهم مقارنة بـ60% ممن هم أكبر من سن الأربعين. 


ويضيف تاو: "لسنا على يقين لماذا يحدث هذا بدرجة أكبر بين صغار السن، ربما لأنهم من المحتمل لم يتزوجوا بعد ولا يوجد بجانبهم أحد عندما تداهمهم نوبة الصرع. ويعاني البالغون من العجز عن الاستيقاظ بعد التعرض لنوبة الصرع وخاصة النوبة العامة". 


ويتابع قائلا: "النتائج التي توصلنا إليها تشير إلى استراتيجية مهمة لمنع وقوع الموت المفاجئ وهي النوم على الظهر، كما أن استخدام ساعات ومنبهات مصممة لاستشعار نوبات الصرع أثناء النوم يمكن أن تساعد في تجنب الموت المفاجئ".