التوقيت الإثنين، 03 أكتوبر 2022
التوقيت 07:26 م , بتوقيت القاهرة

4 نصائح تخلصك من اضطرابات التغذية

<p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">باتت السمنة مرض العصر في أماكن عدة من العالم، إلا أنها تشكل تهديدا صريحا لدولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة أن الخليج العربي أكثر دول العالم من حيث ارتفاع معدلات السمنة، الأمر الذي قد يبعد الأنظار عن اضطرابات التغذية التي تشهد زيادة بين الشباب والمراهقين، </span><span style="line-height: 35.2000007629395px; text-align: -webkit-right;">حسبما </span><span style="line-height: 35.2000007629395px; text-align: -webkit-right;">قالت مجلة "فوربس".</span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">وأضافت الصحيفة أن اضطرابات التغذية تؤدي إلى الوفاة، كما أنها قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض العقلية، حيث تشير التقديرات أن شخصا واحدا بين كل عشرة مصابين يتجهون للعلاج، موضحة أن النساء هم الأكثر إصابة بمشكلات اضطرابات التغذية مقارنة بالرجال.</span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">وأوضح التقرير أن أعداد المصابين داخل الإمارات بهذا المرض غير معلوم على الإطلاق، إلا أن دراسة أجرتها جامعة العين عام 2012، كشفت أن 1.8% من بين 900 فتاة أجريت عليهن الدراسات، يعانين من الإصابة باضطرابات التغذية، حيث كانت معظمهن مصابات بالسمنة. بينما قالت دراسة أخرى أن 75% من الشباب الإماراتي لديهم مشكلات تغذية، حيث يحتاج واحد من بين كل خمسة منهم للتدخل السريري.</span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">وقدمت الصحيفة عدة نصائح من أجل التخلص من اضطرابات التغذية أو الوقاية منها، وبالتالي ضمان حياة أكثر صحة في المستقبل، <span style="color: rgb(255, 0, 0);">أهمها ما يلي:</span></span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="color: rgb(255, 0, 0);"><span style="font-size: 14px;"><strong><span dir="RTL">أولا: خلق بيئة صحية لنمو الأطفال</span></strong></span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">حيث ينبغي تشجيع الأطفال على تناول الأطعمة الصحية، وتعويدهم على العادات السليمة في تناول الطعام، فهذا ضرورة ملحة لتجنيب الأطفال أية أطعمة غير صحية فيما بعد.</span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="color: rgb(255, 0, 0);"><span style="font-size: 14px;"><strong><span dir="RTL">ثانيا: التوازن الغذائي</span></strong></span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">التوازن الغذائي هدف مهم ينبغي تحقيقه، سواء للوقاية من الإصابة بالاضطرابات الغذائية أو لعلاجها بالنسبة للمصابين، ولعل أهم الأخطاء الشائعة في هذا الإطار تتمثل في تصنيف الأطعمة إلى طعام مفيد وآخر غير مفيد، حيث أن جميع الأطعمة يمكن تناولها بشرط عدم الإخلال بالتوازن الغذائي.</span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="color: rgb(255, 0, 0);"><span style="font-size: 14px;"><strong><span dir="RTL">ثالثا: شكل الجسم ليس الأولوية</span></strong></span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">التركيز على شكل الجسم هو ثقافة خاطئة، حيث إن الأولوية ينبغي أن تكون للجانب الصحي، فشكل الجسم ربما يتغير في مراحل معينة من الحياة. كما أنه لا ينبغي أن يسخر أحد من أصحاب الوزن الزائد حتى لا تتأصل تلك الثقافة لدى أطفالك.</span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="color: rgb(255, 0, 0);"><span style="font-size: 14px;"><strong><span dir="RTL">رابعا: لا تجعل من الإعلام مرشدا غذائيا</span></strong></span></span></p><p style="line-height: 30.6000003814697px;"><span style="font-size: 14px;"><span dir="RTL">في كثير من الأحيان يتناول الإعلام قضايا التغذية من منظور صحي، بالتالي لا ينبغي الاعتماد على البرامج التلفزيونية في هذا الصدد، حيث يجب أن تكون أنت ناقد لما يقال في مثل هذه البرامج، ولا تأخذ منها الإرشادات الصحية بخصوص التغذية دون إدراك.</span></span></p>