التوقيت الأحد، 19 سبتمبر 2021
التوقيت 07:22 م , بتوقيت القاهرة

أمراض لا تتخيلها يسببها القلق

القلق من الانفعالات الطبيعية التي يشعر بها الإنسان، إلا أن بعض الناس قد يبالغ في هذه الانفعالات إلى حد الإصابة ببعض الأمراض النفسية الشديدة، التي تحتاج إلى الرعاية، فما هي تلك الأمراض؟


في البداية يقول أخصائي الأمراض النفسية والعصبية، عماد مجدى، إن الإحساس بالقلق يعمل على زيادة إفراز هرموني الأدرينالين والكورتيزون، ما يؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والأمراض النفسية مثل:


الفوبيا


ازدياد القلق تجاه شيء معين قد يتحول إلى نوبات من الهلع والخوف، أو يتحول في بعض الحالات إلى فوبيا، حيث يبدأ المريض في الشعور بتسارع دقات القلب، الغثيان، وألم شديد في الصدر، وإذا لم يتم استشارة طبيب مختص قد يتطور الأمر إلى الأسوأ.


الوسواس القهري


من يعانون من الوساوس القهرية، هم في الأصل يعانون من القلق الشديد، تجاه بعض الأفكار والتي لا يستطيعون التخلي عنها، مثل الشعور بأن الأيدي غير نظيفة، ويظلوا يغسلونها باستمرار، وعلى الرغم من أن المرضى يدركون أن تلك المشكلة غير قائمة إلا أنهم يعجزون عن التوقف عن ممارسة تلك العادة.


الصدمات النفسية


التعرض إلى أحد الصدمات النفسية مثل فقدان شخص عزيز، وظيفتك، التعايش مع الكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين أو الحروب، فإن المريض غالبا ما يشعر دائما بالقلق والخوف من المستقبل وعدم القدرة على الوثوق في الآخرين.


القلق والإدمان


الأشخاص الذين يعانون من القلق لفترات طويلة، هم الأكثر عرضة إلى الإدمان وتناول الكحول والعقاقير، وفي تلك الحالة لا بد من استشارة المتخصصين قبل أن يسوء الأمر أكثر.


الرهاب الاجتماعي


يطلق عليه أيضا القلق الاجتماعي، حيث يصاب المريض بحالة من الخوف الشديد من التواجد في أي حدث اجتماعي، والشعور بالخوف من التحدث مع الغرباء، وقد يصل الأمر إلى الخوف من الذهاب إلى المدرسة أو العمل، ويعتبر مرضا شائعا جدا ويمكن علاجه عن طريق جلسات العلاج السلوكي أو العقاقير الطبية.