التوقيت الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021
التوقيت 08:01 ص , بتوقيت القاهرة

المعاملة بالمظهر.. أسلوب حياة عند المصريين

 


استكمالاً لظاهرة التعامل بالمظاهر، في الأماكن العامة ومتاجر لبيع الملابس، روت المستخدمة رضوى أبوالعزم، موقفا رأته بعينيها في أحد الأماكن الشهيرة لبيع الملابس، لطريقة تعامل إحدى المديرات في المحل مع سيدة بسيطة تشبه موظفات الشهر العقاري، على حد قولها.


وقالت أبوالعزم، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، "وأنا بحاسب ع الكاونتر كان في بنتين واحدة ماسكة الكاشير والتانية زي ما تكون مديرة المحل، كانت شخصية ظريفة جدا معايا ومع العميلة اللي قبلي يمكن عشان شكلنا (هتفهموا بعد كده ليه بقول عشان شكلنا)، المهم جت واحدة ست شكلها مصرية بسيطة جدا زي موظفات الشهر العقاري معاها بنتها وولدين صغيرين، كانت ماسكة چاكيت، وسألت مديرة المحل بكام الچاكيت ده وكان واضح أنها غالبا مش عارفة تقرا السعر أو مش فاهماه، ف ردت عليها المديرة بطريقة حادة وعنجهية قالتلها بـ 400 جنيه، ف الست بمنتهى حسن النية قالتلها مفيش خصم ف بردو ردت عليها مديرة المحل بنفس الأسلوب الغليظ "لا مفيش" ف الست قالتلها هيبقي في قريب؟، فردت عليها بردو بـ قرف "لا خالص معرفش دي كوليكشن جديدة ومعنديش فكرة".



وقد تسببت هذه الطريقة في انسحاب السيدة وطفليها، في حين تمسكت ابنتها بـ"الجاكيت"، ووجهت المستخدمة، رسالة لأصحاب المحلات، ليحسنوا اختيار العاملين واقعيين لأنهم "مش ف الشانزليزيه ولا منهاتن"، مضيفة "مش شرط عشان الست دي شكلها بسيط ومش ضاربة شعرها اصفر ولا لابسة ضيق ولا بتتكلم كلمة عربي وعشرة انجليزي؛ تكون فعلا معندهاش القدرة الشرائية".


وحاز "البوست" على الكثير من المشاركات وآلاف الإعجاب من المستخدمين، مستنكرين هذا الموقف، وأكدوا أنه يدل على عقدة "النقص"، لدى العاملين في المحال التجارية، والتشديد عليهم بحسن معاملة الزبائن مهما اختلفت طبقاتهم.





وروت المستخدمة مها، موقفا آخر مشابها في أحد المطاعم الشهيرة.