التوقيت الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021
التوقيت 11:27 ص , بتوقيت القاهرة

كيف تتعامل مع نزلات البرد دون تعدي آداب اللياقة؟

إذا كنت تتصور أن آداب السلوك واللياقة تقتصر على كيفية التعامل مع أدوات مائدة الطعام فحسب، فعليك أن تراجع نفسك.. قواعد اللياقة هي ببساطة الرفق في المعاملة مع مراعاة الفطرة السليمة.


وما لم تكن مختبئا في كهف في مكان ما.. فلا بد أنك تدرك الموقف من الانفلونزا ونزلات البرد.. وفيما يلي بعض النصائح التي تحافظ على مظهرك، وتجعلك تنعم بأفضل صحة بقدر الإمكان:


1- لا تطلق لمشاعرك العنان.. فإذا كانت انفلونزا أو مجرد نزلة برد عادية، فإنها ستنتقل بمخالطة الآخرين، لذا عليك أن تكبح جماح نفسك عندما تشعر بميل لمعانقة أفراد أسرتك أو أصدقائك أو تقبيلهم مهما كانت درجة سعادتك برؤيتهم.


2- التربيت على الكتف بدلا من المصافحة بالأيدي ويستحسن التلويح بحرارة، ووضع اليدين في الجيوب، مادامت لغة جسدك تتسم بالحميمية، فلن يشعر الآخر بأي غضاضة، وتذكر أن المصافحة بالأيدي رمز للصداقة وعلامة على الوئام، وحتى رغم أن المصافحة بالأيدي هي التحية المتعارف عليها في أمريكا الشمالية، فإن خطر الانفلونزا يفرض عليك أن تفصح للآخرين عن مشاعرك بأسلوب آخر.


3- احتفظ بكميات لا بأس بها من مطهر الأيدي واستعملها، وقدمها للآخرين عندما تكون في مطعم أو في اجتماع.


4- إذا فاجأك أحد بقبلة على الوجنتين أو أي مكان آخر، فاغسلها بأسرع ما يمكن، دون إهانة الآخر وبادر بالتوجه إلى دورة المياه.


5- لا تذهب إلى الحفلات أو العمل، إذا ظهرت عليك أعراض تشبه الانفلونزا، واعتبر ذلك تعويضا عن جميع المرات التي حاولت فيها التهرب من الذهاب للمدرسة وفشلت بقولك لوالديك، إنك متوعك الصحة، أليس من قبيل المفارقة أننا حين نكبر نعتقد أن علينا أن نكون في حالة صحية حرجة حتى يحق لنا أن نبقى في المنزل؟


6- قم بإلغاء الحفلات والاجتماعات إذا ساورتك أي شكوك بأن تجمع اعداد كبيرة من الناس يمثل خطرا على الصحة، سيصفح عنك زملاؤك ما دمت قد حددت موعدا بديلا فور زوال السبب، ومن الأيسر نسبيا ترتيب مؤتمر على الهاتف عوضا عن عقد اجتماع، وتيقن من الاحتفاظ بقوائم دقيقة لمن يفترض أنهم كانوا سيحضرون حتى لا تغفل أحدا عندما تحدد موعدا بديلا.


7- إذا كنت ستسافر جوا، تأكد ما إذا كانت سياسة شركة الطيران تتيح لك إلغاء السفر بسبب المرض، ربما كان التأمين على الرحلات استثمارا جيدا خلال موسم نزلات الانفلونزا، ويمكنك الاستعانة بمطهر للجو، ورغم ما قد يبدو أنه مثير للسخرية، فإنه يحبذ استخدام قناع واق بدلا من أن تصيب الآخرين بالعدوى أو أن تصاب بها أنت.


8- إذا كنت تعاني من فرط الحساسية الذي يظهر في صورة أعراض انفلونزا أو نزلة برد، فتيقن من طمأنة الآخرين بأن نوبات العطس التي تنتابك ليست معدية.


9- فكر في تقديم الكعك في قوالب في حفلات أعياد الميلاد، بدلا من كعكة عيد الميلاد التي تستلزم أن يطفيء الحضور الشموع، ما ينطوي على خط نقل العدوى.


10- تذكر أن من الأهمية بمكان أكثر من أي وقت مضى، واحترام مشاعر الآخرين أيضا، الحفاظ على الصحة حتى نكون قدوة للآخرين ولا نصيب غيرنا بانتكاسة.


11- فوق كل هذا لا تسأل من يعاني من الانفلونزا، إن كان قد استخدم اللقاح هذا العام، فذلك لا يؤدي إلا إلى الشعور بمزيد من المعاناة.