التوقيت الثلاثاء، 04 أكتوبر 2022
التوقيت 02:29 ص , بتوقيت القاهرة

ماذا تعرف عن وسائل منع الحمل الكيميائية؟

خلال السنوات الأخيرة انتشرت وسائل عديدة لمنع الحمل، تختلف حسب رغبة الزوجين، وما يفضله كل شخص، كما أن الأمر يرتبط بالقدرة على الالتزام بمواعيد وطريقة استخدام كل وسيلة.


وتعتبر الوسائل الكيميائية أو الطرق الموضعية، مما يفضله كثير من الأزواج، ويقول مدرس واستشاري أمراض النساء والتوليد بالقصر العيني، الدكتور عمرو حسن، إن الوسائل الكيميائية هي مواد توضع بالمهبل، تسبب شللا لحركة الحيوانات المنوية، أو حتى قتلها.


مشيرا إلى سهولة هذه الطريقة، وإمكانية استخدامها في أي عمر، كما أنها لا تحتاج إلى استشارة الطبيب، ولا تؤثر على الرضاعة، وليس لها أي أعراض جانبية أو موانع، ولها العديد من الأنواع مثل: 


الكريمات المهبلية المانعة للحمل


عبارة عن أنبوب به كريم، تقوم المرأة بدفعة إلى داخل المهبل مع الاستلقاء، ويجب ألا تقف المرأة، ويوضع قبل العلاقة الجنسية مباشرة، ويستمر تأثيره لمدة 8 ساعات، ويجب ألا تخضع المرأة إلى أي غسيل مهبلي إلا بعد مرور وقت كافي، لكن إذا تكررت العلاقة الجنسية يفضل وضع كمية جديدة من الكريم.


فعالية هذه الطريقة تصل إلى 60%، لذلك يفضل استخدام وسيلة مساعدة مثل استخدام الواقي الذكري، كما أنها قد تسبب التحسس لأحد الزوجين.


الأقراص المهبلية ذات الرغوة


تشبه أقراص الدواء، تبلل بالماء، ثم توضع داخل المهبل لمدة ربع ساعة قبل العلاقة الجنسية، ويتحول القرص إلى رغوة تعمل على قتل الحيوانات المنوية، وتصل فاعليتها إلى 80%، إذا استخدمت وسيلة مساعدة مثل الواقي الذكري.


وينصح السيدة بألا تقوم بغسيل مهبلي إلا بعد مرور 6 - 8 ساعات من استعمال الأقراص المهبلية، كما يجب التأكد من تاريخ صلاحية الأقراص قبل استعمالها.