التوقيت الأحد، 05 ديسمبر 2021
التوقيت 01:47 م , بتوقيت القاهرة

دكتورة تجميل تعيد للنساء جمالهن.. بالتاتو الطبي

في الألفية الثالثة لم نعد نحتاج لعصا سحرية تصنع لنا ما نتمنى، في ظل امتلكنا التكنولوجيا الطبية، وهذا بالفعل ما قامت به دكتورة التجميل، بسمة حميد، لإعادة الجمال والثقة للكثير من النساء.



تعمل بسمة على مساعدة ضحايا الحروق الخطيرة من خلال استخدام تكنولوجيا الوشم الطبي، الذي يختلف عن وشم الورود والفراشات المعتادة، حيث أنها تستخدم صباغات خاصة تناسب لون الجلد متخصصة في إخفاء الندابات وآثار الحروق والجروح القديمة.



بمساعدة بسمة يمكن للكثير من النساء إخفاء الندبات التي طالما عانوا منها، أوأثرت على جمالهن وثقتهن، كما أنها تقدم هذه الخدمة بالمجان للمرضى غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج.


وكانت حالة سميرة (17 سنة) من الحالات التي قدمت لها بسمة العون والمساعدة في إخفاء الندوب، التي رافقتها لسنوات، وكانت ناتجة عن حادث مروع من قبل مجموعة من البلطجية، الذين قاموا بإلقاء الماء المغلي على وجهها وأصابها بحروق بالغة.


ظنت سميرة أن تلك الندوب سترافقها للأبد، حتى التقت ببسمة حميد، التي غيرت حياتها وأعادت لها جمالها وثقتها في نفسها.