التوقيت السبت، 04 فبراير 2023
التوقيت 11:02 ص , بتوقيت القاهرة

صور| المولوية المصرية: "دع العاشق فى كونه"asdasd

<iframe width="500" height="500" src="//www.thinglink.com/card/627235883598217216" type="text/html" frameborder="0" webkitallowfullscreen mozallowfullscreen allowfullscreen scrolling="no"></iframe>


أقيمت أمس ليلة صوفية، قادتها فرقة المولولية المصرية، بقيادة الفنان عامر التوني، على مسرح قاعة النهر، يبدأ في تمام السابعة مساء.

يقول جلال الدين الرومي: "إن لدى نسائم الفجر سراً تريد البوْح به لك.. فلا تعد إلى النوم" ..

فرقة "المولوية" تأسست على يد منشدها ومنظرها الفكري عامر التوني، الذي حاول من خلالها طرح التراث المولوي المصري على الساحة العالمية، ليؤكد للعالم أجمع أن مصر لها خصوصية تراثية بين الأمم ما يؤكد هويتها الثقافية.

شاهد| من حفل المولوية المصرية




"دع العاشق فى كونه"..


وحاول التونى أن يضرب بيديه في الأعماق عبر التاريخ لاستخراج تراث المولوية في مصر، فلجأ إلى تلك الحقبة، التي كانت تحيا فيها المولوية في مصر منذ دخول الفتح العثماني حتى ثورة 1952، متتبعا الآثار الموسيقية من الموشحات والابتهالات والمديح الموروثة عن أكبر مشايخ الصوفية، واستعراض كل الأشكال الاحتفالية للطرق الصوفية في مصر، أمثال؛ الطريقة الميرغنية، والشاذُلية، والرفاعية، والبيومية، وغيرهم من الطرق الصوفية التي تستخدم القوالب الموسيقية الدينية المختلفة.



"إنه طريقك وحدك، قد يرافقك فيه أحدهم لفترة من الوقت، لكن لن يكمله غيرك"..

وتتبع التوني سيَر الصالحين والأنبياء والرُسل، وجاب في الفلسفات وأشكال التصوف الأولى في الأديان الأخرى، حتى وقع على أول متصوف على وجه الأرض فوجد أنه مصري وكانت المفاجأه، حين وجد مكانه بالتحديد في الصعيد، بل من نفس البلد التي تربى فيها التونى مدينة "ملوى" بمحافظة المنيا، ذلك المتصوف الأول هو "تحوت فراح"، حسبما قال التوني.