التوقيت الثلاثاء، 16 أبريل 2024
التوقيت 10:52 م , بتوقيت القاهرة

نائب بريطاني يثير الجدل بعد اتهام لندن وواشنطن بالتورط فى هجوم موسكو

النائب جورج جالاوى
النائب جورج جالاوى
قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، إن النائب البريطاني المنتخب حديثا، جورج جالاوى آثار جدلا واسعا بعد اتهامه للمملكة المتحدة والولايات المتحدة بالتورط في هجوم موسكو الإرهابي الذي وقع الأسبوع الماضي، وذلك في تصريحات نقلتها صحيفة مرتبطة بالكرملين.
 
واتهم النائب عن روتشديل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بالكذب بشأن تورط داعش في الهجوم، الذي أسفر عن مقتل 139 شخصًا وإصابة 360 آخرين، وذلك في اقتباسات نشرتها صحيفة روسيسكايا جازيتا، وهي صحيفة تنشرها الحكومة الروسية.
 
وفي الشهر الذي تلا عودته إلى البرلمان، والذي وصف بأنه "يوم مظلم" للجالية اليهودية البريطانية، تبنى جالاوي نظريات المؤامرة حول وفاة أميرة ويلز وشبه إسرائيل بألمانيا النازية، وفقا للصحيفة. 
 
وانتقد النواب تدخله ووصفوه بأنه غير مسئول ومتهور ويصب في مصلحة الكرملين، بينما وصفه متحدث باسم وزارة الخارجية بأنه "هراء".
 
كما وصف وزير الخارجية، ديفيد كاميرون، الادعاءات بأن الغرب وأوكرانيا متورطين في هجوم كروكوس بأنها "هراء محض" في منشور على موقع X، تويتر سابقًا.
 
وفي مقال نشرته الصحيفة الروسية، نُقل عن جالاوي قوله: "عندما حاولت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وآخرون بسرعة التأكيد أن داعش فقط (المحظورة في الاتحاد الروسي) هي التي ارتكبت هذه المذبحة في موسكو، أدركت تلقائيًا أنهم كانوا يكذبون. وهذا ما اكتشفته: أولاً، لم يفسر أحد الزيارة غير المعلنة التي قام بها الرئيس السابق باراك أوباما للقاء سياسيين ومسئولين أمنيين بريطانيين في داونينج ستريت قبل ثلاثة أيام من ارتكاب هذه الجريمة الإرهابية.
 
وأضاف: بعد البحث أكثر، اكتشفت أن فيكتوريا نولاند (دبلوماسية أمريكية كبيرة سابقة)، نذير الموت، ملاك الموت هذا، الذي، إذا اقتربت منك، يمكنك التأكد من أن الحرب الأهلية قادمة في بلدك. وعدت الروس ببعض المفاجآت غير السارة في الأسابيع والأشهر المقبلة.
 
وجاء في المقال أن جالاوي يدعي أن لديه "أربعة أدلة تقودني إلى الاعتقاد بأن الولايات المتحدة وحلفائها في حلف شمال الأطلسي ودولتهم العميلة أوكرانيا، مسئولون في الواقع عن هذه المذبحة".
 
ورفض المتحدث الصحفي باسم السيد جالاوي التعليق على المقال.