التوقيت الثلاثاء، 16 أبريل 2024
التوقيت 11:47 م , بتوقيت القاهرة

واشنطن بوست: ترامب يرفض خيار "الإفلاس" خوفا من تضرر حملته الانتخابية

ترامب
ترامب
قالت صحيفة واشنطن بوست إنه فى ظل مواجهة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب خيارات ضئيلة لدفع اموال الغرامة الضخمة التى صدرت بحقه فى قضية الاحتيال المدنى فى نيويورك، فإن خبراء ماليين يقولون إن التقدم لإعلان الإفلاس قد يقدم مخرجا واضحا له من مأزقه المالى.
 
ورغم ذلك، فإن ترامب لا يفكر فى هذا الخيار، والسبب فى ذلك يعود جزئيا إلى القلق من أن يضر حملته للعودة إلى البيت الأبيض، وفقا لأربعة مصادر مطلعة على الأمر.
 
فعلى الرغم من أن الإفلاس يمكن أن يخفف من أزمة ترامب المالية الوشيكة، إلا أنه يحمل مخاطر أيضا للمرشح الذى قام بتسويق نفسه كرجل أعمال ناجح، والذى يقول بعض مستشاريه إن نجاحه المالى هو أكبر عوامل جذبه للناخبين.
 
ويمكن أن تؤجل دعوى الإفلاس من قبل ترامب شخصيا أو أى من شركاته لأشهر أو سنوات شرط دفع الغرامة التى تقدر بحوالى نصف مليار دولار، والتى تصل فائدتها أكثر من 100 ألف دولار يوميا.  وسيتم تكليف قاضى فيدرالى بمهمة تستغرق وقتا طويلا لتحديد كيف ومتى سيتم الدفع لكل من دائنيه، بما فى ذلك الولاية. وفى غضون ذلك، يستطيع ترامب التركيز على حملته الانتخابية وليس على الديون.
 
وفى حال فشل ترامب فى تقديم سند ضمان بقيمة الغرامة، فإن المدعى العام لولاية نيويورك لتيتيا جيمس يمكن أن تتحرك لمصادرة أصوله، بما فى ذلك حساباته البنكية أو ممتلكات مثل برج ترامب الإدارة فى مانهاتن بـ 40 وول ستريت.
 
ونقلت واشنطن بوست عن أحد المقربين من ترامب قوله إن الرئيس السابق يفضل أن يرى ليتيتيا جيمس تظهر مع مسئول الأمن فى 40 وول ستريت، وتثير ضحة كبير بدلا من القول بأنه مفلس. وأضاف المصدر أن ترامب يفكر فى المردود السياسى الجيد له. والإفلاس لن يكون أمرا جيدا له، فى حين أن محاولتهاـ أى جيمس، أخذ ممتلكاته قد يكون أمرا جيدا.