التوقيت الأربعاء، 21 فبراير 2024
التوقيت 07:18 م , بتوقيت القاهرة

BBC: تحذيرات دولية متزايدة لإسرائيل لوقف هجومها المخطط لرفح الفلسطينية

الوضع فى غزة
الوضع فى غزة
تواجه إسرائيل تحذيرات دولية متزايدة بشأن هجومها المخطط له على مدينة رفح الفلسطينية الواقعة جنوب قطاع غزة والمكتظة باللاجئين الفلسطينيين، وفقا لموقع هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى".
 
 
وقال وزير الخارجية البريطانى ديفيد كاميرون إن "أكثر من نصف سكان غزة يحتمون بالمنطقة"، فى حين قال وزير الخارجية الهولندى هانكى بروينز سلوت، إنه من الممكن أن يكون هناك "العديد من الضحايا المدنيين".
 
 
وحذر وزير الخارجية، سامح شكرى من النشاط العسكرى فى جنوب غزة معتبرا أنه ينبأ بوضع إنسانى كارثى، موضحا أن الأمم المتحدة أعلنت خطورة هذا الوضع الذين لا يمكن استيعابه وضرورة مراعاة القانون الدولى الإنساني. 
 
 
كما حذرت السعودية من "تداعيات خطيرة للغاية" إذا تم اقتحام رفح.
 
 
 وقال حكام حماس فى غزة، إنه قد يكون هناك "عشرات الآلاف" من الضحايا.
 
 
وقالت وزارة الصحة فى غزة يوم الأحد، إن 112 فلسطينيا آخرين استشهدوا على يد الجيش الإسرائيلى خلال اليوم السابق، ليصل إجمالى عدد شهداء غزة إلى أكثر من 28,100 وأكثر من 67,500 جريح.
 
 
وانتهى الأمر بالعديد من سكان غزة فى رفح بعد أن أُجبروا على الفرار من منازلهم فى أماكن أخرى مرة واحدة على الأقل.
 
 
وجاءت تحذيرات يوم السبت بعد يوم من أمر رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو جيشه بالاستعداد لإجلاء المدنيين من المدينة قبل هجوم موسع ضد حماس.
 
 
كما رفض رئيس الوزراء آخر شروط وقف إطلاق النار التى اقترحتها حماس.
 
 
وقد حذرت الولايات المتحدة إسرائيل بالفعل من أن غزو رفح الفلسطينية كجزء من هجومها على غزة سيكون بمثابة "كارثة"، فى حين أعرب كل من الاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة عن مخاوفهما الخاصة.
 
 
وقال منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، جيمى ماكغولدريك، الذى زار غزة للتو لتقييم الوضع، لمراسلة بى بى سى باربرا بليت أشر أن الناس فى رفح "لن يكون لديهم مكان يذهبون إليه" إذا شنت القوات الإسرائيلية هجومها.
 
 
وأضاف: "المناطق الآمنة التى أُعلن عنها لم تعد آمنة. وإذا اضطر هؤلاء الأشخاص إلى الرحيل، فأين يمكنهم الانتقال؟ نحن نخشى حقًا من الطبيعة المروعة للمكان الذى نعيش فيه والتى لا يمكن إلا أن تتفاقم أكثر من أى وقت مضى".
 
 
ويعتقد أن نحو 1.5 مليون فلسطينى موجودون فى رفح باحثين عن ملجأ هربا من العمليات القتالية الإسرائيلية فى بقية أنحاء قطاع غزة. ويعيش معظمهم فى الخيام.