التوقيت الأحد، 16 يونيو 2024
التوقيت 03:21 م , بتوقيت القاهرة

أرجنتينية تحبس حبيبها 3 أيام بسبب الغيرة.. مافيش تليفون والخروج بمواعيد

الخاطفة
الخاطفة
تم القبض على امرأة بسبب الغيرة الشديدة فى الأرجنتين، حيث حبست صديقها سجينًا فى المنزل الخاص بها لمدة 3 أيام، للتأكد أنه لم يقم بخيانتها، وتم إنقاذ الشرطة الخاصة بمدينة لا بلاتا الأرجنتينية للرجل البالغ من العمر 29 عاما، وانهت حبسه من الغرفة المغلقة فى منزل صديقته، وادلى باقوال أفادت أنه ظل محبوس لمدة 72 ساعة بعد المشادة التى اشتعلت مع صديقته، الغيورة.
الخاطفةالخاطفة
إلغاء والواتساب ومصادرة الهاتف

بعد إلغاء تثبيت "واتساب" من هاتفه ثم تحطيمه بالأرض لمنعه من التحدث إلى نساء أخريات، ورد بأن المرأة التى لم تذكر حبست الرجل فى غرفة، احتفظت به هناك لمدة 3 أيام متتالية، حتى تمكن بطريقة ما من سرقة هاتفها وإرسال رسالة نصية إلى صديق للمساعدة.

وعندما وصلت الشرطة إلى المنزل الواقع فى شارع فيلا بونساتى، فى لا بلاتا، سمعوا الرجل اليائس يصرخ طلبًا للمساعدة من الغرفة المغلقة، لذا اعتقلوا صديقته البالغة من العمر 30 عامًا وأعادوا له حريته، فأخبرهم الرجل أن صديقته كانت تشعر بالغيرة منذ بداية علاقتهما، وذهب إلى حد تحديد "وقت عودة" كلما خرج مع أصدقائه.

وقال الرجل للشرطة، "لقد هددتنى بأننى إذا لم أصل فى هذا الوقت أو ذاك، فإنها ستأتى إلى حيث كنت لتبحث عنى"، مضيفًا أن غيرتها تزداد سوءًا مع مرور الوقت.

ليس من الواضح كيف تمكن من وضع يديه على هاتفها المحمول لإرسال رسالة نصية إلى صديقه، ولكن لو لم يفعل ذلك، فربما لا يزال فى تلك الغرفة، وقد تم القبض على المرأة الغيورة ووجهت لها تهمة "الحرمان غير القانونى من الحرية".