التوقيت الإثنين، 30 يناير 2023
التوقيت 11:09 ص , بتوقيت القاهرة

تعرف على أذكى طفل فى بريطانيا يقرأ وعمره عامان.. التحق بجمعية "منسا"

الطفل يحمل شهادة من منسا
الطفل يحمل شهادة من منسا
يعد الطفل تيدى هوبز 4 سنوات، أصغر عضو فى جمعية منسا الدولية، ووهى الأشهر والأقدم، وأعضاؤها أصحاب نسب الذكاء المرتفعة، يتمتع بقدرات ذكاء غير عادية، تمكن من خلالها بالقدرة على العد إلى 100 بـ6 لغات مختلفة، وأصبح عضوا بالمنظمة الحصرية لـ"النخبة" الفكرية منذ أن كان عمره 3 سنوات و9 أشهر فقط.

 

الطفل يلتحق بجمعية منسا الدولية للأذكياء

منسا هى مجموعة دولية للأفراد ذوى معدل الذكاء المرتفع تأسست عام 1947 ولا تقبل إلا الأعضاء الذين يزيد معدل ذكائهم عن 98% فى جميع أنحاء العالمى، وسجل الطفل تيدى 139 من أصل 160 فى اختبار ستانفورد بينيه، وصدم والديه، اللذين لم يكن لديهما أى فكرة عن مدى ذكائه، بحسب صحيفة the sun.

وُلد الطفل العبقرى من خلال التلقيح الاصطناعى لأبوين بيث وويل هوبز، من بورتيشيد، سومرست، اللذان تم تقييم ابنهما فقط قبل بدء المدرسة.

الطفل تيدىالطفل تيدى
خضوع الطفل تيدى هوبز لاختبار الذكاء

قالت بيث، 31 سنة، "لقد أجرينا اختبار ذكاء، حيث أخبرناه بشكل أساسى أنه سيجلس ويحل بعض الألغاز مع سيدة لمدة ساعة، واعتقد أنه كان الشيء الأكثر روعة.. بعد أن أكملها، أخبرنا مرشد الأطفال الخاص بمنسا أنه مؤهل لذلك، لذلك اعتقدنا أنه قد ينضم أيضًا.. كنا نعلم أنه يستطيع القيام بأشياء لا يستطيع أقرانه القيام بها، لكننى لا أعتقد أننا أدركنا مدى روعته".

شهادة من ميساشهادة من ميسا

تيدى قادر الآن على قراءة كتب هارى بوتر، عندما يسمح له والديه بذلك، وتقول بيث إن عبقرية تيدى تأتى على شكل نعمة ونقمة، مع إظهاره القليل من الاهتمام ببعض الأشياء "الطبيعية" التى قد يستمتع بها صبى صغير مثل الألعاب والتلفاز.

وتابعت الأم "فكرته عن المتعة هى أنه يحب الجلوس وقراءة جداول الأوقات الخاصة به، بل إنه تحمس كثيرا بسبب الكسور فى إحدى المرات لدرجة أنه أصاب نفسه بنزيف فى الأنف.. يبدو أن هذا هو مزاجه، وسوف نتعامل معه".

ويقول الزوجان إنهما يحاولان إبقائه "متواضعاً" بالنظر إلى عبقريته لمنعه من تطوير أى نوع من "عقدة التفوق"، ومع ذلك، فى الوقت الحالى، يبدو أنه غير مدرك لقدراته مقارنة بالأطفال الآخرين فى سنه.

وتقول بيث إن مستوى اهتمام تيدى بالمحادثة ربما يتجاوز ما يتحدث عنه أصدقاؤها مع أطفالهم البالغين من العمر 4 سنوات، فلديه بعض الأفكار بأنه يريد أن يصبح طبيباً ذات يوم لأنه يحب هو وصديقه لعب دور الأطباء فى الحضانة، ولكن إذا سألته عما يريد أن يكون، فسوف يقول فقط إنه يريد التركيز على أن يكون تيدى".